رجيم دشتي للغده الدرقية 

رجيم دشتي للغده الدرقية 

يحتاج مرضى خمول الغدة الدرقية إلى اتباع نظامٍ غذائيٍّ خاص، يتم التقليل فيه من النشويات و الدهون و السكريات، و التركيز على الأطعمة التي لا تحتاج الى الكثير من الطاقة للهضم.

لذلك، يتم الحديث عن رجيم دشتي للغدة الدرقيه و هو الرجيم الذي وضعه دكتور الجراحة الكويتي حسين دشتي و يعتمد بشكل اساسي على زيادة كمية البروتين من مصادره الحيوانية و النباتية مع تقليل كمية الكربوهيدرات و النشويات و هو مستوحى من رجيم “اتكنز” الذي ابتكره روبرت اتكنز العام 1972.

الغدة الدرقية و زيادة الوزن

و لكن قبل ذلك، من الضروري فهم الأسباب وراء الإصابة بامراض الغده الدرقية و عوارضها.

الغدة الدرقية هى أحد الغدد الاساسية المسؤولة عن الوزن لدى الإنسان و هي تقع في مقدمة العنق و يحيط بها القصبة الهوائية و الحنجرة و تعد من أهم الغدد الصماء فى جسم الإنسان، و هي المسؤولة عن عملية التمثيل الغذائي (الأيض) في الجسم حيث تعمل الغدة الدرقية بواسطة الهرمونات التي تفرزها.

لإنتاج هذه الهرمونات، تحتاج الغدة الدرقية لليود، العنصر الموجود في الماء و الغذاء. نقص نشاط الغدة الدرقية هي الحالة التي تكون فيها الغدة الدرقية غير نشطة بما فيه الكفاية و تنتج كمية صغيرة من هرمون معين أو عدة هرمونات.

و تلعب هذه الهرمونات الصادرة عن الغدة الدرقية دورا كبيرا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي الخاصة بكل شخص، فإذا كانت الغدة تعاني من فرط في نشاطها، فإن مستويات هرمونات الغدة الدرقية الـ تي3 و الـ تي 4 لا تكون كافية للحفاظ على إمكانية التمثيل الغذائي، و بالتالي تقلل من قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية المستهلكة.

كما تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على طريقة تفسير الإشارات الصادرة عن الجسم كالشعور بالجوع بحيث تجعل الشخص يشعر بالجوع  و هو غير جائع، أو تجعله يشعر بالحاجة لتناول الطعام و هو لا يرغب به حقا.

مرض خمول الغدة الدرقية يصاحبه الإحساس ببعض الأعراض الأخرى مثل جفاف الجلد، و الشعور ببطء ضربات القلب، الاكتئاب، نقص الطاقة، البطء في عملية حرق الدهون..

رجيم لمرضى الغدة الدرقية

و نظراً إلى حدوث بُطء في ضربات القلب، وبُطء في عملية حرق الدهون، و من أجل الوصول الى الوزن المطلوب،  لا بد لمرضى الغدة الدرقية الابتعاد عن إرهاق القلب و التركيز على تناول الأطعمة التي لا تحتاج إلى الكثير من الطاقة للهضم، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات و الألياف، و تقليل النشويات و الدهون و السكريات، كما يجب ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ مستمر لتحفيز عملية الاحتراق في الجسم.و ينصح بأن تكون النشويات هي النشويات الصحية الموجودة في الخضر الورقية، مثل الجرجير و السبانخ و الكرنب و النعناع والكرفس و الخس، و يمنع تماما في بداية النظام الغذائي تناول الفواكه و العصائر و الخبز و النشويات و السكريات ومنتجات الألبان ما عدا الأجبان، و السكريات بأنواعها و العسل و الحليب و الزبادي و البطاطس و الجزر و الكاتشب و الخل.

و تعتمد مكونات رجيم دشتي الصحية على تناول البيض المسلوق، و شرائح من لحم الستيك المشويّ أو المسلوق، أو صدرين اثنين من الدجاج مشويان أو مسلوقان، أو سمك مشويّ أو مطهوّ في الفرن، و السلطات، و شرائح من الخبز الاسمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً