مبارك آل ثاني: “بحول الله سترجع قطر إلى شعبها وإخوانها وخليجها أحسن مما كانت عليه”

مبارك آل ثاني: “بحول الله سترجع قطر إلى شعبها وإخوانها وخليجها أحسن مما كانت عليه”

أكد الشيخ مبارك بن خليفة آل ثاني، أحد شيوخ أسرة آل ثاني، أحد المعارضين للنظام الحاكم في قطر المشاركين في اجتماع “إنقاذ قطر” الذي دُعي إليه أكثر من 20 من أسرة آل ثاني، أن شيوح العائلة سيعملون على تنظيف قطر من العبثية، وسيحولون دون أن تعلق بلادهم في “أحضان إيران”. وأضاف مبارك بن خليفة آل ثاني، في حوار مع الشرق الأوسط اليوم الإثنين، أن “الشعب القطري بات يعيش في قلق كبير بسبب أعمال القمع التي تقوم بها حكومته، والتي قطعت علاقات بلاده الأسرية والسياسية مع أشقائها في البيت الخليجي، مشيراً إلى أن الشعب القطري يعاني حالياً من غلاء المعيشة، وتأثرت حياته بسبب الركود الاقتصادي، وانقطاع في وصول البضائع، وبات يعتمد حالياً على ما يتوافر منها في المخازن”.وتابع: “سنرجع إلى قطر، ونعمل على تنظيفها من النظام الحاكم، وسياسته العبثية التي تعمل على التفرقة بين دول الخليج”، مضيفاً: “بحول الله سترجع قطر إلى شعبها وإخوانها وخليجها على أحسن مما كانت عليه في السابق، إيماننا بالله، ثم بإخواننا القطريين الأصليين الذين عاهدونا وفي الوقت نفسه عاهدناهم، على الرفض بأن تذهب بلادهم إلى أحضان إيران وغيرها من الدول التي تعمل على الفتنة”.وأفاد مبارك آل ثاني في الحوار،ب أنه “في حال تبرّأ الشيخ تميم بن حمد، أمير دولة قطر، من كل مَن يحاول تعكير الصفو الخليجي، وكذلك الأعمال العبثية التي حدثت في عهد والده مثل الأحداث في ليبيا ومصر وغيرها، ويوافق أيضاً على المطالب الـ13 للدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب وكذلك المبادئ الستة التي أعلنت في مصر، سنعمل على الصلح معه”.​وأوضح مبارك آل ثاني أن الحاكم الفعلي في قطر حالياً، هو حمد بن خليفة آل ثاني، وأن ابنه تميم هو مجرد “مبعوث قطري لأبيه في الخارج”، مشيراً إلى أن الشعب القطري، وخاصةً القوات المسلحة، في غاية التذمر من وجود القوات التركية في البلاد.   

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً