الدهون البنيّة.. هل تساعد على فقدان الوزن؟

الدهون البنيّة.. هل تساعد على فقدان الوزن؟

يتكوّن جسم الانسان من الدهون البنية والبيضاء العادية. على عكس تلك الدهون البيضاء التي تخزن السعرات الحرارية، تعمل الخلايا الدهنية البنية الغنية بالـ”ميتوكندريا” على حرق الطاقة وإنتاج الحرارة.في الماضي ساد الاعتقاد بأنّ الدهون البنية موجودة عند الرضع فقط ولكن في العام 2009 وجد الباحثون كمية صغيرة من الدهون البنية لدى البالغين، كما وجدوا أنّ الأشخاص المصابين بانخفاض مؤشرات كتلة الجسم تحتوي أجسامهم على نسب أعلى من الدهون البنية.
فيما يلي إليكم حقائق لا تعرفونها عن الدهون البنية:
تنشط من خلال الطقس البارد
كشفت إحدى الدراسات أنّ قضاء الوقت في الطقس البارد يجعل الدهون البنية أكثر نشاطًا، كما يمكن أنْ يساهم في نمو خلايا دهنية بنية جديدة، وقد قالت البروفيسورة باربرا كانون إن الدهون البنية تساعدنا على خفض درجة حرارة جسدنا بطريقة مريحة.
توجد في أماكن غريبة
توجد الدهون البنية في أماكن غير متوقعة بالجسم، فهي عادة ما توجد في الرقبة والكتفين، وفي دراسة حديثة عُثر عليها في الصدر وأسفل العمود الفقري.
يحتوي جسمك على الأقل بعض الدهون البنية
كل شخص لديه بعض الدهون البنية، حتى لو لم تظهر في الأشعة المقطعية، وقال الدكتور هارون سيبيس إنه من الممكن أنْ تنمو الخلايا الدهنية البنية في أي شخص.
يصعُب العثور عليها
من الصعب العثور على الدهون البنية ودراستها، لأنها عادة ما تكون مختلطة بالدهون البيضاء في الأنسجة الدهنية، لذلك يتطلب العثور عليها إجراء الأشعة المقطعية.
من الممكن تنشيطها من خلال هذا العقار
كشف الدكتور سيبيس أنّ العقار “ميرابيجرون” الذي يستخدمه الأشخاص المصابون بفرط نشاط المثانة، يمكن أنْ يعزز نشاط الدهون البنية، حيث يحفز مستقبلات تُسمى “بيتا 3” الموجودة في الدهون البنية والبيضاء.
(فوشيا)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً