نظفوا لسانكم باستمرار لتجنب هذه الأمراض!

نظفوا لسانكم باستمرار لتجنب هذه الأمراض!


عود الحزم

استعمال الفرشاة لتنظيف الأسنان مرتين في اليوم أمرٌ شائع وعادي، إلا أن نسبة قليلة من الناس تقوم بتنظيف اللسان. قد يبدو تنظيف اللسان غير مقنع لكن الواقع أن 700 نوع مختلف من البكتيريا تعيش في الفم.صحيح أن هذه البكتيريا ليست كلها ضارة، لكن البكتيريا السيئة يمكن أن تتضاعف في النتوءات الصغيرة على سطح اللسان، ويمكن أن تسبب ضررا حقيقيا. إليكم بعض الأضرار المحتملة التي قد تواجهونها في حال عدم تنظيف اللسان:
رائحة الفم الكريهة
واحدة من المشاكل الرئيسية التي قد تواجهونها جراء عدم تنظيف لسانكم هي رائحة الفم الكريهة. فالبكتيريا على لسانكم سوف تجعل رائحة فمكم كريهة، وهذه البكتيريا عادة ما تتواجد في الجزء الخلفي من الفم، لذلك قوموا باستعمال الفرشاة لتنظيف لسانكم.
براعم التذوق تصبح أقل فعالية
حين لا تنظفون لسانكم ستلاحظون وجود طبقة سيئة من البكتيريا وجزيئات الطعام وخلايا الجلد الميتة التي يمكن أن تؤثر على تذوقكم للطعام. للاستمتاع بمذاق الطعام دائما استخدموا مكشطة اللسان وأزيلوا هذه الطبقة.
شعيرات سوداء على اللسان
ربما يبدو لكم الأمر غريبا، لكن هذه الشعيرات تبدأ بالظهور على اللسان عندما تظل جزيئات الطعام أو الشراب على لسانكم وتعطي اللسان لونا داكنا ومظهرا مخمليا. ربما لا تكون مؤذية، لكن من الأفضل التخلص منها.
القلاع الفموي أو عدوى الخمائر
يحدث عندما تزيد مستويات البكتيريا في الفم، وعادة ما يحدث ذلك بسبب عدم تنظيف لسانكم بالفرشاة. ونتيجة لذلك، فإن الخمائر تنمو بسرعة كبيرة ما يؤدي إلى بقع بيضاء على اللسان. ورغم أنه يمكن علاجه بالأدوية المضادة للفطريات، إلا أن تنظيف اللسان بالفرشاة العادية يمنع حدوثه أصلا.
أمراض اللثة
تجمع وتكاثر البكتيريا على لسانكم يمكن أن ينتشر إلى الأسنان، مما يسبب التهاب اللثة، أو احمرارها. واللثة الملتهبة، إذا تركت دون علاج، يمكن أن تقود إلى انسحاب اللثة بعيدا عن الأسنان وهذا قد يتسبب بتساقط الأسنان، علاوة على ذلك، يرتبط التهاب اللثة المزمن بخطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والإجهاض.
(فوشيا)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً