احذر تناول هذه الوجبات في المطار

احذر تناول هذه الوجبات في المطار

نشرت مجلة “تيك بيت” الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن الوجبات التي يستحسن تجنب أكلها في المطار قبل الصعود إلى الطائرة، على غرار الأطعمة الطازجة والسلطات، نظرا لتزايد احتمالات حملها لبكتيريا ضارة، وسرعة تعرضها للتعفن، أو احتوائها على مواد مهيجة للمعدة.وقالت المجلة إن العديد من المسافرين يحبون استغلال الوقت المستغرق في انتظار صعود الطائرة، في تناول الطعام في المطار. وبناء على ذلك، أصبحت الكثير من هذه المطارات اليوم، التي كانت في السابق تقدم فقط الوجبات السريعة والمأكولات المعلبة المعروضة عبر آلات البيع، تضم عددا متنوعا من المطاعم.
وحذرت المجلة من أن بعض مطاعم المطارات تقدم مأكولات يمكن أن تتعرض لخطر التلوث أو التعفن، ما يسبب إزعاجا في البطن ومشاكل في المعدة أثناء الرحلة. وفيما يلي، أنواع من المأكولات يجب على المسافرين عدم تناولها في المطار لما لها من تأثيرات جانبية.
تجنب المأكولات الطازجة والسلطات
على الرغم من أن خبراء التغذية ينصحون دائما بهذه المأكولات التي تحسن الصحة وتحتوي على الكثير من الفوائد، إلا أنه يجب على المسافرين تجنبها في المطارات، لأن الغلال والخضر تكون عادة معرضة للبكتيريا، أكثر من الطعام المطبوخ. هذه السلطات والأطعمة الطازجة يمكن أن تتعرض لعدة ظروف أثناء نقلها، أو تخسر مميزاتها الصحية وينتهي أجل استهلاكها قبل وصولها. كما أن هناك خيارات أخرى ألذ وأرخص، من مجرد سلطة باردة من الخس تكلف 15 يورو.
تجنب تناول اللحوم الغريبة أو المليئة بالتوابل والإضافات
ميل لون اللحم للوردي لا يدعو للقلق، لأن درجة النضج المثالية تكون نصف طهو. وإذا كان المسافر يبحث عن شيء سريع ومغذ لتناوله، فإن الهمبرغر يكون دائما أفضل خيار. ولكن يجب توخي الحذر، فإذا كان اللحم نيئا أكثر من اللازم ورائحته غريبة، من الأفضل عدم تذوقه. وينطبق الأمر نفسه بالنسبة للأطعمة المليئة بالبهارات والتتبيلة الغريبة، التي يمكن أن يكون تأثيرها قويا على المعدة.
اختيار الأطعمة البسيطة على غرار البيض المقلي مع البطاطا
في الواقع، يعرف الجميع كيفية إعداد هذه الوجبة السهلة، لذلك لا ينصح خبراء التغذية بتناولها إذا كان الشخص يتبع نظاما غذائيا صحيا. ولكن، إذا كنت تبحث عن طعام لذيذ، وسريع ولطيف على المعدة، فيمكنك السماح لنفسك بهذه الوجبة بمناسبة السفر.
الأطعمة التي تطهى قبل عدة ساعات
عادة ما تكون الخيارات المعروضة في مطاعم المطارات رخيصة، ويعود سبب ذلك إلى أنه يتم إعدادها قبل عرضها للزبائن بوقت طويل. وإذا اضطر المسافر لتناول الطعام في هذا البوفيه، فمن الأفضل اختيار الأكلة التي تنفذ ويتم تغييرها بسرعة كبيرة، لسببين اثنين؛ أولهما أنها ستكون لذيذة بما أن الجميع اختارها، وثانيهما أنه يتم طهو المزيد منها باستمرار ولا تبقى طويلا في العرض.
تجنب تناول الطعام المقدم داخل الطائرة
بالنسبة لمن يسافرون في الرحلات الطويلة والعابرة للقارات، سيشعرون بالأرجح بالجوع خلال الرحلة ويضطرون لتناول الطعام المقدم على متن الطائرة. وفي حال كان هذا الطعام مدفوع الثمن، فإنه سوف يكلف كثيرا.
أغلب الطعام المقدم أثناء الرحلة يكون عادة مجمدا، ويكون قوامه طريا، ناهيك عن أنه غير لذيذ وليس صحيا. ولذلك، لا يأكل أغلب الطهاة وخبراء الطعام أبدا في الطائرات، بل ينصحون بإعداد الطعام وحمله قبل الصعود على متنها.
ونصحت المجلة من يبحثون عن طعام لذيذ وسريع التحضير ومحبوب، ويكون خاليا من البكتيريا، بإعداد أكلة سريعة على غرار الشطيرة أو طبق الجبن مع الخبز.
وأشارت المجلة إلى إمكانية شراء الطعام من سلاسل المطاعم المعروفة، لأن هذه الشركات دائما ما تكون حريصة على حماية سمعتها والمحافظة على رضا زبائنها، وتحرص خاصة على عدم إلحاق أي ضرر بسمعتها العالمية. إلى جانب ذلك، تعقد سلاسل المطاعم الشهيرة شراكة مع شركات النقل الجوي، لضمان تقديم معايير صحية عالية.
(عربي 21)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً