خدمة “Botim” من دو واتصالات تثير غضب المستخدمين

خدمة “Botim” من دو واتصالات تثير غضب المستخدمين


عود الحزم

أطلقت شركتا الاتصالات في الإمارات، “اتصالات” و”دو” منذ أكثر من شهر باقات مكالمات إنترنت تتيح إجراء محادثات صوتية ومرئية غير محدودة عبر تطبيقي “C’Me” و”BOTIM” على أجهزة “آي أو إس” وأندرويد، للمشتركين في خطوط باقات الفاتورة الشهرية والخدمة مدفوعاً مقدماً ومشتركي خدمة “eLife”. وبحسب آراء المستخدمين داخل الإمارات الذين قاموا بتجربة التطبيق، لم تكن الخدمة جيدة على الإطلاق، حيث دونوا تعليقات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر معربين عن استيائهم من مستوى الخدمة وعدم جهوزيتها، على الرغم من استيفاء الشركتين للرسوم، وطالبوا الجهات المعنية بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية حقوق المستخدمين.ولقد قام 24 بالفعل بتجربة التطبيق وتحميله والاشتراك في باقة إنترنت، وبعد مرور ساعتين إلى 3 ساعات تم تفعيل الخدمة، وعند إجراء أول اتصال هاتفي لخارج الدولة، بدأت تظهر مشاكل في الصوت بعد دقائق ممثلة في التشويش والتقطيع، ولم تؤد محاولة إغلاق المكالمة وإعادة الاتصال إلى تحسين الخدمة.ولاحظ المتابعون عدم عمل التطبيق نهائياً سواء بالصوت أو الفيديو في بعض البلدان العربية على الرغم من تحميل الطرف الآخر التطبيق.ونستعرض فيما يلي تعليقات بعض المستخدمين على مستوى أداء تطبيق “Botim” بعد الاشتراك فيه عن طريق اتصالات أو دو.وقال مستخدم: “لقد خدعتني اتصالات. اشتركت في باقة بيانات صوتية وفيديو غير محدودة بـ 50 درهماً ولا تعمل. لقد خسرت أموالي. وأيضاً استنفدت باقتي العادية. سأضطر للعودة لاستخدام واتس آب وفيس بوك وجي ميل”.وكتب آخر في تغريدة على تويتر: “اشتركت بالصدفة في تطبيق Botim من هاتفي ولم أكن أملك باقة بيانات أصلاً على هاتفي. الآن أحاول استرداد أموالي، لكن يبدو الأمر مستحيلاً. فقدت 50 درهماً. ولا مساعدة من اتصالات”.وغرد مستخدم قائلاً: “تطبيق Botim فشل في العمل على كل من اتصالات ودو، على الرغم من الاشتراك في باقة واي فاي اللاسلكية”.وكتب آخر: “المستخدمون يشتكون من عدم عمل تطبيقي botim وc’mee، وأخبروني بأنهم تواصلوا مع فريق عمل التطبيق عبر الإيميل والدردشة عبر التطبيق، لكن دون جدوى. أنصح أصدقائي بعدم الاشتراك فيهما بعد قراءة التغريدات”، متعجباً من أن التطبيقين لا يعملان على الرغم من دفع الرسوم، في المقابل يتوفران مجاناً في بقية دول العالم”.وهذه بعض تعليقات المستخدمين على مستوى الخدمة عبر متجر غوغل بلاي:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً