نقل الكفالة لا يحتاج إلى شهادة «حسن السيرة»

نقل الكفالة لا يحتاج إلى شهادة «حسن السيرة»

«التوطين»: الإقامة الملغاة تصلح لانتقال العامل من منشأة إلى أخرى
نقل الكفالة لا يحتاج إلى شهادة «حسن السيرة»

إحضار شهادة حسن سيرة وسلوك شرط رئيس لإتمام استصدار تصاريح العمل. أرشيفية

أفادت وزارة الموارد البشرية والتوطين، بأن الإقامة الملغاة من جهة العمل، للعامل المقيم داخل الدولة، تكون بديلاً لشهادة حسن السيرة والسلوك، في حال نقل كفالة العامل عن طريق طلب استصدار تصريح عمل للانتقال من وظيفة إلى أخرى.

أصحاب التأشيرات السياحية الحاصلون
على وظيفة يحتاجون إلى شهادة حسن سيرة
وسلوك من سفارة دولهم.

وأشارت الوزارة إلى أن قرار تقديم العمالة الوافدة إلى الدولة لشهادات حسن السيرة والسلوك يحقق مقومات الحياة الآمنة، ويجعل الدولة من أكثر البلدان طمأنينة على مستوى العالم، مؤكدة أن فريقاً مكوناً من ثلاث وزارات هي «الخارجية والتعاون الدولي، والداخلية، والموارد البشرية والتوطين»، يشرف على تنفيذه.
وتفصيلاً، وردت لـ«الإمارات اليوم» استفسارات من عمال وموظفين في مؤسسات تابعة للقطاع الخاص بشأن آليات تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم (1/‏‏‏8) لسنة 2017، الخاص باشتراط حصول القادمين للدولة بغرض العمل على «شهادة حسن سيرة وسلوك»، والذي دخل حيّز التطبيق الفعلي في الرابع من فبراير الجاري، تلخص أغلبيتها في موقف العمالة المقيمة داخل الدولة من هذا الإجراء، في حال تجديد عقود العمل أو نقل الكفالة من مؤسسة إلى أخرى داخل الدولة.
وبعرض الاستفسارات على وزارة الموارد البشرية والتوطين، ردت بأن إحضار شهادة حسن السيرة والسلوك يُعد شرطاً رئيساً لإتمام استصدار تصاريح العمل في حالة إذا كان الشخص قادماً من خارج الدولة، إذ ينبغي عليه إحضار هذه الشهادة من بلده.
وأوضحت الوزارة أنه إذا كان الشخص الراغب في العمل دخل الدولة بتأشيرة سياحة أو زيارة، ثم حصل على فرصة للتوظيف بإحدى منشآت القطاع الخاص، فإنه يحتاج إلى إحضار شهادة حسن السيرة والسلوك من سفارة دولته في الإمارات، كشرط لاستيفاء أوراق حصوله على تصريح العمل، مشددة على ضرورة أن تكون هذه الشهادة في جميع الحالات، مصدقة من بعثات الدولة في الخارج أو من مراكز التصديقات (مراكز إسعاد المتعاملين) التابعة لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وأن تكون صادرة بإحدى اللغتين العربية أو الإنجليزية فقط.
وقالت الوزارة: «أمّا في حال نقل كفالة العامل عن طريق طلب استصدار تصريح عمل للانتقال من وظيفة إلى أخرى فلن يُطلب منه إحضار شهادة حسن السيرة، على أن يحل محلها إرفاق الإقامة الملغاة لاستيفاء الأوراق الخاصة بطلبه».
وأضافت أن متطلب حسن السيرة والسلوك الذي بدأ تطبيقه منذ الرابع من فبراير الجاري، لاستخراج تأشيرة العمل في القطاعين الحكومي والخاص، يأتي تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء، مشيرة إلى أن فريقاً من ثلاث وزارات هي الخارجية والتعاون الدولي، الداخلية، والموارد البشرية والتوطين، يشرف على تنفيذه.
وأكدت الوزارة أن القادمين للسياحة والزيارة لا يطلب منهم إبراز شهادة حسن سيرة وسلوك، ولكن في حالة رغبتهم في العمل عبر التقدم بطلب لتحويل التأشيرة من زيارة إلى عمل، فإنه يُطلب منهم قبل استخراج تأشيرة العمل، إبراز شهادة حسن سيرة وسلوك من بلدانهم.
فيما أكدت اللجنة التنسيقية لتنفيذ القرار، أن هذا الإجراء يأتي في إطار مساعي الحكومة الاتحادية لخلق مجتمع أكثر أماناً، واستمراراً للمحافظة على دورها الريادي في هذا المجال وإيماناً بأهمية حماية أفراد المجتمع، بما يحقق مقومات الحياة الآمنة ويجعل الدولة من أكثر البلدان طمأنينة على مستوى العالم.
ونوهت بأن القرار يقضي بأن تكون الشهادة متطلباً رئيساً للقادمين للدولة بغرض العمل، موضحة أن تطبيق القرار يقتصر عليهم دون أفراد أسرهم ممن يعولونهم.

مواد ذات علاقة

81 ألف شهادة «حسن سلوك» في دبي خلال 9 أشهر

«الموارد البشرية» توجّه الباحثين عن عمل إلى وظائف تناسب قدراتهم

‘شهادة حسن السيرة والسلوك” شرط أساسي للحصول على تأشيرة عمل بالدولة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً