جريمة نادر ومنى.. تفاصيل جديدة في حادثة مقتل فلبينية بالكويت (صورة)

جريمة نادر ومنى.. تفاصيل جديدة في حادثة مقتل فلبينية بالكويت (صورة)


عود الحزم

كشفت مصادر في الكويت عن تفاصيل جديدة بشأن مقتل خادمة فلبينية تدعى جوانا دانييلا ديمابيليس، وُجدت جثتها بعد 16 شهرًا على وفاتها في “فريزر” داخل شقة كان يقطنها لبناني وزوجته السورية.
وكانت شائعات قد سرت عن توقيف الإنتربول للمتهمين دون تأكيد رسمي، فيما المرجح وجودهما في سوريا.
وذكرت المصادر أن اللبناني يدعى نادر وزوجته السورية تدعى منى، فيما ألقت عائلة نادر التهمة على الزوجة منى، مؤكدين أن “ابنهم لا يمكنه ارتكاب مثل هذه الجريمة”.
وأوردت صحيفة “الراي” الكويتية، معلومات جديدة بشأن الزوجين، حيث بينت أن نادر (40 عامًا) ينحدر من بلدة في بعلبك، وكان ترك وزوجته منى (37 عامًا) شقتهما المستأجرة في الكويت قبل عام و4 أشهر، بعدما صدر حكم قضائي لمصلحة مالكها بإخلائها، وتبين عند تنفيذ الحكم والمعاينة وجود جثة الفلبينية وهي على كفالة اللبناني، الذي كان سجل بحقها قضية تغيب قبل مغادرته وزوجته البلاد بيومين عقب الجريمة.
وأوضحت تحقيقات الشرطة أن الخادمة تعرضت للتعذيب والخنق حتى الموت.
ووفق أقوال والدة نادر، إنها عندما زارت ابنها وزوجته في الكويت، “لمست مدى قساوة منى ومعاملتها السيئة لنادر والفلبينية”.
وأضافت، أنها “رأت بأم عينيها زوجته تضرب رأس العاملة بالحائط” بحسب ما ذكرته الصحيفة، لافتة إلى أنها طلبت من زوجة ابنها إعادة الخادمة إلى المكتب إن لم تكن راضية عن عملها، لكن الزوجة لم تبالي، مؤكدة أنها قررت مغادرة الكويت قبل انتهاء مدة الزيارة، حيث “لم تتحمل البقاء مع إنسانة لا رحمة في قلبها”.
وكانت شبكة “GMA” التلفزيونية الفلبينية، قد نقلت عن خادمة فلبينية أخرى تعرّفت إلى بقايا جثة المجني عليها، أن القتيلة كانت تتعرض للتجويع والاعتداء الجسدي، كما أنها لم تتلق راتبًا ولم يُدفع لها مقابل عملها.
وقالت والدة نادر إنها لا تعلم عن ابنها الذي تواصلت معه آخر مرة منذ نحو 10 أشهر شيئًا، متهمة عائلة زوجته “باختطافه”.
وأضافت أنه في آخر مرة تواصلت مع “نادر” أخبرها أنه رزق بمولود (ثانٍ)، وأنه يود التحدث معها في موضوع هام، مشيرة إلى أن صوت ابنها لم يكن طبيعيًا.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً