يُخيّرها بين توظيفه أو الفضيحة

يُخيّرها بين توظيفه أو الفضيحة

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي أمس شاباً عربياً بتهمة تهديد «صديقته السابقة» بإسناد أمور خادشة بشرفها، وبأنه سيفضحها في مقر عملها، وسيرسل صورها لطليقها ومديرها في العمل، ما لم تساعده بتوظيفه في الشركة التي تعمل فيها.
وذكرت المجني عليها وهي مضيفة طيران من جنسيته، أنها تعرفت إلى المتهم أثناء تقدمها للحصول على خدمة من الشركة التي يعمل فيها، ثم تطورت العلاقة بينهما حتى نشأت صداقة بينهما استمرت عدة شهور، قبل أن يخبرها بأنه يحبها ويعرض عليها الزواج، إلا أنها رفضت هذا الطلب، لتكتشف أنه صار يتدخل في أمورها الشخصية ويتجسس عليها ويراقب تحركاتها.
وأضافت إن المتهم طلب منها مساعدته على توظيفه في الشركة التي تعمل فيها بعد أن طرد من عمله، فأرشدته بطريقة الانضمام إلى عملها من أجل أن تتخلص منه، لكنه استمر في مضايقتها وراح يهددها بعدما توترت العلاقة بينهما. في شأن متصل عاقبت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس موظفة استقبال عربية بالحبس 3 أشهر والإبعاد عن الدولة، لتورطها في الاعتداء على شرطيتين في مركز شرطة القصيص، وضرب إحداهما بالقيد الحديدي على رأسها، قبل أن تهددهما.

رابط المصدر للخبر

تعليق في “يُخيّرها بين توظيفه أو الفضيحة

اترك تعليقاً