سرق شيكاتها لأن «الشيطان ضحك عليه» عربي يهدد فتاة بالتشهير إن لم توظفه بمكان عملها

سرق شيكاتها لأن «الشيطان ضحك عليه» عربي يهدد فتاة بالتشهير إن لم توظفه بمكان عملها

كشفت النيابة العامة في دبي عن قيام متهم عربي (30 عاماً) بتهديد فتاة من نفس جنسيته بإسناد أمور خادشة بشرفها وفضحها بمقر عملها وأمام عائلتها والتشهير بها وإرسال صورها لطليقها ومديرها في العمل اذا لم توظفه بالشركة التي تعمل بها.
وتفصيلا، قالت المجني عليها (33 عاما)، إنها تعرفت على المتهم أثناء شرائها لهاتف من أحد فروع الشركة التي يعمل بها، وأصبحا أصدقاء ودعته للانضمام لمجموعة اصدقائها واستمرت علاقتمها لبضعة أشهر وأخبرها بأنه يريد الزواج منها فردت عليه بالقول “إنها غير مستعدة”، وبعد فترة اكتشفت صدفة انه فقام باستبدال بريدها الالكتروني فغضبت كثيرا وواجهته بالامر فاخبرها انه كان يريد التحقق من فاتورتها ومنذ ذلك الوقت بدأت تشعر بأن المتهم يلاحقها وكان يرسل لها رسائل على هاتفها ويطلب منها ان تجد له عملاً في الشركة التي تعمل بها لأنه فُصل من عمله ودعته للتقدم بطلب للانضمام للشركة وسوف تحاول مساعدته.
وعلمت انه يراقبها في تحركاتها فأنهيت العلاقة بينهما وطلبت منه ان يتركها في حالها الا انه ظل يلاحقها ويرسل لها رسائل نصية ويعتذر لها مما سبب لها ازعاجا وطلبت منه الابتعاد عنها فرفض وهددها بإرسال صورها وانه قام باختراق هاتفها وسقوم بالتشهير بها عند طليقها وفي جهة عملها وسيرسل صورها لمدرائها في العمل في حال عدم حصوله على وظيفة في الشركة التي تعمل بها وخوفا من تهديداته قامت بفتح بلاغ بمركز الشرطة وظل يتواصل معها ويحاول ان تتنازل عن الدعوى.
ولاحقاً اكتشفت انه قام بالاستيلاء على شيكات عائدة لها عند قيامه بتبديل احد اطارات سيارتها في احدى الايام حيث كانت تحتفظ بها في سيارتها وقامت بفتح بلاغ منفصل ضده بالواقعة.
وبينت النيابة ان المتهم تواصل مع صديقه وطلب منه التوسط بينهما لتتنازل عن القضية فجمع بينهما وأقر بأنه استولى على دفتر شيكاتها من السيارة لأن “الشيطان ضحك عليه” طالبا منها ان تتنازل عن القضية مقابل اعادة الشيكات وتوقيعه على تعهد بعدم الاضرار بها ودفع تعويض مالي لها لقاء تكلفة علاجها بسبب الانهيار النفسي الذي سببه لها وايقافها عن العمل فوافقت، إلا أنه لم يقم بإرجاع شيكاتها ولم يدفع لها اي تعويض ولم يكتب التعهد
وعليه قررت النيابة العامة بإحالة المتهم غيابياً الى محكمة الجنايات لمعاقبته بأشد العقوبة طبقا لمواد الإتهام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً