سرق بويضاتها.. والضحية مهاجرة مغربية (صورة)

سرق بويضاتها.. والضحية مهاجرة مغربية (صورة)

أصدرت محكمة “ميلانو”، الخميس، حكمًا بالسجن لمدة 7 سنوات وشهرين، بحق الطبيب الإيطالي”سيفيرينو أنتينوري”، مع توقيفه عن مزاولة مهنة الطب لمدة 5 سنوات ونصف السنة، بعد إدانته بتهمة سرقة بويضات من مبيض مهاجرة.
وتقدمت الشابة المغربية البالغة من العمر 26 عامًا والحاملة للجنسية الإسبانية، بشكوى للسلطات الإيطالية سنة 2016 ضد الطبيب البالغ من العمر 72 عامًا، مفادها أنه سرق بويضاتها بعد إخضاعها لعملية جراحية.
تقول المشتكية: إن الطبيب استدرجها لتعمل في عيادته الخاصة بميلانو كممرضة، إلا أنها اكتشفت خضوعها لعملية تخصيب المبيض دون علمها، وإرغامها على استئصال البويضات دون رضاها، بعد أن أخبرها الدكتور الإيطالي أن مبيضها سينفجر إن لم يتم استئصال البويضات، وهددها بالقتل في حال قامت بالتبليغ عنه.
ويعتبر الدكتور “أنتينوري” من الشخصيات المثيرة للجدل في إيطاليا، حيث ادعى سنة 2009 أنه تمكن من استنساخ ثلاثة أطفال في العالم، دون الكشف عن تفاصيل حول الموضوع.
كما أنه عُرف بلقب “الطبيب المولد للجدات”؛ لأنه اشتهر بإجرائه عمليات لنساء انقطعت عنهن الدورة الشهرية، وتمكنَّ بعدها من الإنجاب، حتى أن سيدة إيطالية استطاعت وضع طفل سنة 2004 وهي في الثالثة والستين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً