بسبب 150 جنيهًا.. الإعدام شنقًا لقاتل والده والمؤبد لأخويه

بسبب 150 جنيهًا.. الإعدام شنقًا لقاتل والده والمؤبد لأخويه

قضت محكمة مصرية، بإعدام متهم بقتل والده لخلافهما على مبلغ 50 جنيهًا قيمة فاتورة مياه، كما عاقبت أخوين له بالسجن المؤبد لاشتراكهما في الجريمة.
وصدقت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية (شرق القاهرة) على قرار مفتى الديار المصرية، بالإعدام شنقًا لعامل مقيم بقرية شلشلمون مركز منيا القمح، لقتله والده بسلاح أبيض “بلطة”، كما عاقبت المحكمة 2 من إخوة الجاني بالسجن المؤبد.
وتعود أحداث القضية ليوم 7 يونيو الماضي، عندما تلقت سلطات الأمن إخطارًا يفيد باستقبال المستشفى المركزي جثة الأب ونجليه الجريحين “حسين” أمين شرطة بالنقل والمواصلات، و”محمد” 33 عامًا كهربائي مصابين بجروح قطعية في أماكن متفرقة بأنحاء جسدهما على يد شقيقهما “أحمد” 48 عامًا عامل ومقيم بقرية شلشلمون بدائرة المركز.
وكشفت التحقيقات أن مشاجرة اندلعت بين المتهم ووالده بسبب خلاف على دفع مبلغ قدره 150 جنيهًا قيمة فاتورة مياه الشرب بالمنزل، وقام الأب بمطالبة كل واحد من أبنائه الثلاثة بدفع 50 جنيهًا، فقام على إثرها المتهم بالاعتداء على والده وشقيقيه بأسلحة بيضاء “بلطة” بمساعدة نجليه “محمود والعربي”، ما أسفر عن وفاة والده وإصابة شقيقيه.
وتم نقل المصابين إلى مستشفى الأحرار العام بمدينة الزقازيق؛ لتلقى الإسعافات الطبية اللازمة، والتحفظ على الجثة في ثلاجة الموتى بالمستشفى لحين عرضها على الطب الشرعي، وتمكنت القوات من القبض على المتهمين.
وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكاب الواقعة وقررت النيابة إحالتهم للمحاكمة العاجلة وصدر بحقهم الأحكام السالفة ذكرها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً