الأسرى الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال.. وتأجيل محاكمة عهد التميمي

الأسرى الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال.. وتأجيل محاكمة عهد التميمي

أجلت محكمة عوفر العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال أمس محاكمة الأسيرة الطفلة عهد التميمي (17 عاماً)، حتى 11 مارس المقبل. وصدر الحكم خلال جلسة مغلقة منعت الصحافة من تغطيتها.
وقالت محامية التميمي، غابي لاسكي، للصحافيين خارج المحكمة: «القانون العسكري يسمح بمحاكمة القصر في جلسات مغلقة، ولا يجوز اختلاط البالغين مع القصر». وأضافت: «لكن في محكمة التميمي ومنذ البداية كانت المحكمة مفتوحة». وأوقفت عهد التميمي، في ديسمبر الماضي إثر انتشار شريط فيديو تظهر فيه وهي تضرب جنديين إسرائيليين في قريتها النبي صالح في الضفة الغربية.
ودخلت التميمي المحكمة وابتسامة الطفولة انتشرت في المكان فوراً، فقرر القاضي الإسرائيلي إخراج جميع الحضور ما عدا أفراد عائلة التميمي ليحاكمها في جلسة مغلقة.
في غضون ذلك، أفادت مصادر فلسطينية بأن المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال أعلنوا أمس مقاطعتهم كافة محاكم الاعتقال الإداري مقاطعة شاملة غير مسقوفة زمنياً.
ونقلت عنهم القول في بيان: إن «مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري جاءت إيماناً منا بأن حجر الأساس في مواجهة هذه السياسة الظالمة يكمن في مقاطعة الجهاز القضائي الإسرائيلي، الذي يسعى دائماً لتجميل وجه الاستعمار البشع».
وأوضح ممثلو مؤسسات تتابع أوضاع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية أن 450 معتقلاً إدارياً قرروا مقاطعة المحاكم الإسرائيلية احتجاجاً على اعتقالهم الإداري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً