«الإمارات للفضاء» تطلق مشروع القمر الاصطناعي «مزن سات»

«الإمارات للفضاء» تطلق مشروع القمر الاصطناعي «مزن سات»

لدراسة الغلاف الجوي للأرض
«الإمارات للفضاء» تطلق مشروع القمر الاصطناعي «مزن سات»

المشروع تنفذه «الإمارات للفضاء» بالتعاون مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا و«أميركية رأس الخيمة». من المصدر

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء، بالتعاون مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة الأميركية في رأس الخيمة، عن إطلاق مشروع تطوير القمر الاصطناعي «مزن سات» لدراسة الغلاف الجوي للأرض.
وأشارت الوكالة، في بيان صحافي أمس، إلى أن المشروع يأتي في إطار أهدافها الاستراتيجية في تنمية المقدرات الوطنية، وتعزيز أنشطة البحث العلمي.
وأوضحت أن إطلاق القمر الصناعي سيكون في العام المقبل من قبل «وكالة استكشاف الفضاء اليابانية»، من أحد المواقع التي تديرها في اليابان، نظراً للوزن الخفيف لمثل هذا النوع من الأقمار الاصطناعية، التي تزن عادة أكثر بقليل من كيلوغرام واحد.
وسيقيس القمر الاصطناعي عند وصوله إلى مداره كمية غازي الميثان وثاني أكسيد الكربون، وتوزعهما في الغلاف الجوي باستخدام كاشف بالأشعة تحت الحمراء ذات الموجات القصيرة، إذ سيقوم فريق من الطلاب برصد ومعالجة وتحليل البيانات التي يرسلها إلى محطة أرضية في الدولة.
وقال وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، الدكتور أحمد عبدالله بالهول الفلاسي: «يشكل التعاون مع مؤسسات التعليم العالي في مختلف أنحاء الدولة، وتمكينها من الوصول إلى المرافق الفضائية الرائدة حول العالم، جزءاً من الأهداف الأساسية لوكالة الإمارات للفضاء، إذ تتماشى هذه الجهود مع أهدافنا ورؤيتنا لتطوير قطاع فضائي وطني».
من جانبه، أكد مدير عام الوكالة، الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، على الأهداف الاستراتيجية التي ستتحقق من خلال هذا المشروع، مشيراً إلى المشروع يعتبر مثالاً لجهود الوكالة في تنسيق الأنشطة المشتركة بين جميع الأطراف المعنية، ضمن القطاع الفضائي، لتحقيق الأهداف المشتركة المتعلقة بتطوير المقدرات الوطنية ودخولها حيز التنفيذ.

مواد ذات علاقة

«الإمارات للفضاء» تلهم الشباب الإماراتي ببوابة إلكترونية

نجاح إطلاق القمر الاصطناعي «الياه 3»

10 ابتكارات في مشروعات وتطبيقات فضائية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً