سي ان ان: “مرتزقة” روس قُتلوا بضربات أمريكية في سوريا

سي ان ان: “مرتزقة” روس قُتلوا بضربات أمريكية في سوريا

قالت شبكة “سي أن أن” الإخبارية، الثلاثاء، إن عدداً كبيراً من “المرتزقة” المحسوبين على روسيا قتلوا في غارات أمريكية على شمال سوريا الأسبوع الماصي. وأكدت المصادر، أن المرتزقة المسلحين يعملون لدى شركة أمنية روسية تدعى “واغنر”، والتي أرسلت المئات من المقاتلين المرتزقة لمساعدة القوات الروسية والسورية في سوريا.وقالت “سي أن أن”، إن الطائرات الحربية الأمريكية استهدفت قوة مكونة من 500 مقاتل، بعد شنها هجوماً على قاعدة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في دير الزور، وأتى الهجوم خلال تواجد كتيبة أمريكية داخل القاعدة. وأكد التحالف الدولي، أن الغارات الأمريكية أوقعت 100 قتيل في صفوف القوة الموالية للنظام السوري، وأضاف لاحقاً أن التحقيقات كشفت أن من بين القتلى عناصر من مجموعة “واغنر” الروسية. وتجري الولايات المتحدة تحقيقاً في وجود أي دور روسي وإيراني بهجوم قوات النظام على مقرها بدير الزور. وتفرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على مجموعة “واغنر” الروسية لدورها في تأجيج الصراع في شرق أوكرانيا. والمجموعة الروسية الخاصة، مسجلة لدى هونغ كونغ، ولا يوجد لها مكتب تمثيلي في روسيا، وفقاً لأبحاث أجرتها “سي أن أن”.وبعد الضربات الأمريكية، لم يبد الكرملين أو وزارة الدفاع الروسية تعليقاً على العمليات الأمريكية ضد المجموعات المسلحة المحسوبة على روسيا فعلياً. وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، “لا معلومات لدينا عن وجود مسلحين روسيين آخرين غير القوات الرسمية في سوريا”.وتشير التقديرات إلى أن هناك آلاف “المرتزقة” الروس الذين وظفتهم شركات أمنية روسية، يقاتلون لحساب وزارة الدفاع الروسية وتسميهم موسكو بـ”المتعاقدين”، ولا تعترف بتبعيتهم لها.وقُتل حوالي 3000 مقاتل روسي في سوريا منذ 2015، كانوا يعملون تحت عقود مع مجموعة “واغنر”، وفقاً لما ذكره موقع “فونتانكا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً