للمرة الثاني على التوالي.. تأجيل قضية الطفل آذان

للمرة الثاني على التوالي.. تأجيل قضية الطفل آذان

قررت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها الثانية لنظر قضية قاتل الطفل “آذان”، تأجيل نظر القضية للمرة الثاني على التولي، لندب محامي للدفاع عن المتهم أو استبعاد الملف من الجدول.
وحضر الجلسة التي استغرقت دقيقتين، والد ووالدة الطفل بالإضافة إلى المتهم الذي صدر في حقه حكماً بالإعدام، وبالنداء على محامي الدفاع، تبين لهيئة المحكمة عدم حضوره وعدم وجود كتاب يفيد بندب محامي للدفاع عن المتهم، ليقرر القاضي تأجيل القضية إلى جلسة 7 مارس المقبل.
تفاصيل
وتعود تفاصيل القضية إلى شهر رمضان الماضي حيث تم العثور على جثة الطفل على سطح المبنى الذي يقطنه مع أسرته، حيث تبين أنه قتل خنقاً بعد الاعتداء عليه، وبدأت النيابة العامة في أبوظبي، ممثلة بنيابة الأسرة والطفل، على الفور بالتحقيق في جريمة قتل الطفل والاعتداء عليه، حيث أجرت المعاينة التصويرية للواقعة، موضحة أن التحقيق مع المتهم تضمن مواجهته بالأدلة، وتقرير الطب الشرعي حول الآثار والإصابات التي عثر عليها بجسد الضحية.
وبحسب التحقيقات فإن كاميرات المراقبة قد التقطت عدداً من الصور التي يظهر فيها المتهم وهو يدخل إلى أحد المحال التجارية لشراء الملابس النسائية، والتي قام باستخدامها في ارتكاب الجريمة، ورصدت كذلك تردده إلى موقع الجريمة بهدف تأمين المكان من المارة.
وكانت النيابة العامة في أبوظبي قد وجهت إلى المدان تهمة قتل الطفل المجني عليه عمداً، بأن قام بالسيطرة عليه بهدف هتك عرضه وازهاق روحه مستخدماً حبلاً حول رقبته، مما أدى إلى وفاته، إضافة إلى تهمتي التنكر بزي امرأة، ومخالفة قانون المرور حيث قام المتهم بقيادة مركبة على الطريق دون تثبيت لوحه أرقام خلفية عليها.
وتم تحويل المتهم إلى الطب النفسي وذلك بعد مطالبة محامي الدفاع بضرورة عرضه على طبيب نفسي مختص لفحص قواه العقلية، وكان رد الطب النفسي بصحة قوى المدان العقلية.
وكان المدان قد طلب من والد المجني عليه العفو والصفح إلا أن والد المجني عليه رفض طلبه مطالبا بالقصاص جراء ما اقترفته يدا المدان بحق ابنه “آذان”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً