أروابارينا: يوم مهم في تاريخ «الفهود»

أروابارينا: يوم مهم في تاريخ «الفهود»

يبدأ فريق الوصل مشواره في دوري أبطال آسيا 2018، عندما يستضيف السد في السابعة من مساء اليوم، ضمن الجولة الأولى في المجموعة الثالثة والتي تضم أيضاً كلاً من: بيرسيبوليس الإيراني، وناساف كارشي الأزوبكي.
ويشارك الوصل في البطولة القارية للمرة الأولى منذ عام 2008، وهي المشاركة الرابعة في تاريخ الإمبراطور الذي سبق وأن شارك في موسمي 1993، و1995 عندما كانت البطولة تلقب ببطولة أندية آسيا أبطال الدوري، حيث وصل الوصل إلى نصف نهائي البطولة أمام الشباب السعودي، في موسم 1993، وفي موسم 1995 وصل إلى ربع نهائي البطولة أمام نيفتشي أوزبكستان ثم تحول مسماها إلى بطولة دوري أبطال آسيا ليشارك لثالث مرة في الموسم 2008 في دور المجموعات أمام سايبا الإيراني.
واختتم الوصل أمس تحضيراته للمواجهة في ظل غياب لعنصرين من الفريق وهما عبد الرحمن علي ومحمد سرور لتعرضهما للإصابة، بينما باقي العناصر في أتم الجاهزية لخوض اللقاء.
بطولة مهمة
بدوره، أبدى الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، مدرب الوصل سعادته بالمشاركة في دوري أبطال آسيا، موضحاً أنها بطولة مهمة وعلى الوصل بذل الجهد في مستهل مشواره في البطولة، وحصد النقاط الثلاث، وكذلك ضرورة ترك انطباع جيد، وخصوصاً وأن الوصل لم يشارك في البطولة القارية منذ أمد بعيد، لذا فإنني أؤكد أن هذا يوم مهم في تاريخ الإمبراطور.
وأضاف:«نسعى لتحقيق شيء لاسم الوصل، موضحاً أن خلق حالة من التوازن بين كل البطولات أمر مطلوب، وبالنسبة لمسابقة الدري، فمازال الوقت طويلاً والدوري لم يحدد من هو البطل، وعلينا أن يأخذنا الحماس لتقديم مردود طيب، وأن نستعد بالشكل المطلوب والإيجابي.
وأوضح أروابارينا:« أشارك لأول مرة في بطولة آسيا كمدرب، لكن سبق وأن شاركت كلاعب في دوري أبطال أوروبا، وأمتلك الخبرة الكافية لكنها لا تكفي ولا بد من عوامل مساندة مثل إدارة المباراة باحترافية شديدة، ونقل السعادة للجمهور والهدوء للاعبين». وأضاف:«ندرك دور جمهور الوصل وأهميته ويعرف ما يقوم به، وعلينا نقل السعادة لمحبي الذهب».
إظهار الشخصية
من جانبه، قال المحترف البرازيلي في صفوف الوصل كايو كانيدو: نحن سعداء بالمشاركة في دوري أبطال آسيا وهي بطولة قارية مهمة، ونحن جاهزون للمواجهة ولدينا رغبة في تقديم مردود طيب، ولدينا القدرة على تقديم ذاك الأداء القوي، وحصد النقاط الثلاث.
وأضاف:«إن الوصل فريق كبير، ويسعى لإظهار شخصيته في المباراة، والأمر لا يقتصر على اللاعبين الأجانب لكن على كل اللاعبين ونسعى لصناعة الفوز وليس مجرد الاشتراك والتمثيل المشرف، وعلينا أن نتذكر دائماً أننا نلعب في نادٍ كبير ونسعى لصنع شيء لاسم الوصل».
هاشتاق
أطلق جمهور الوصل «هاشتاق» «وصل الوطن» على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»، وذلك لمؤازرة الفريق في مستهل مشواره الآسيوي، حيث حرصت الجماهير على التفاعل مع «الهاشتاق» بإطلاق التغريدات المشجعة التي تحث الجمهور على الحضور، ومن المتوقع أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً مميزاً من قبل محبي الذهب نظراً لحرصهم الدائم على دعم وتشجيع الفريق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً