1 من كل 5 أطفال ويافعين يعاني اضطراباً نفسياً

1 من كل 5 أطفال ويافعين يعاني اضطراباً نفسياً

أكد الدكتور عمار البنا، رئيس شعبة الإمارات للصّحة النفسيّة للأطفال ورئيس مركز التميز للصّحة النفسيّة للأطفال واليافعين في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، أن أكثر الأمراض النفسية انتشاراً تتمثل في الاضطرابات النفسية، وحسب الإحصاءات فإن 1 من كل 5 من الأطفال واليافعين يعاني اضطراباً نفسياً، يستدعي استشارة نفسية، وذلك يجعلنا بأمس الحاجة إلى برامج الفحص المبكر، والعلاجات التشخيصية، خاصة في سن الطفولة، وعلمياً كلما تم اكتشاف المرض مبكراً وتقديم العلاج مباشرة، أدى ذلك إلى ارتفاع نسبة الشفاء. وأشار إلى افتتاح جناح متكامل للطب النفسي الداخلي المخصص للأطفال وللمراهقين في الجليلة، وهو الأول من نوعه في الدولة والخليج، وسيتم تقديم خدمات تخصصية للأطفال الذين يعانون اضطرابات شديدة، إضافة إلى ذلك سيتم توسعة نطاق الخدمات المقدمة للأطفال المصابين بطيف التوحد ليشمل برنامجاً تشخيصياً متكاملاً، وستتم إضافة تخصصات نفسية لأول مرة كبرنامج اضطرابات التغذية، وبرنامج اضطرابات الانفصام المبكر، وبرنامج الاضطرابات النفسية العصبية. وقال: الأمراض النفسية التي تبدأ عند الأطفال قبل المرحلة المدرسية تتمثل في اضطرابات طيف التوحد، وفرط الحركة، واضطرابات القلق، وفرط الحركة تنتشر بنسبة 5% في الدولة، أما اضطراب طيف التوحد فهو 1 من 68 طفلاً مصاباً بالمرض حسب الإحصائيات العالمية، أما في مرحلة المراهقة فإن الاضطرابات المزامنة للاكتئاب الأكثر انتشاراً، وممكن أن تؤدي إلى تدهور وظيفي ودراسي، وبعض الأحيان تؤدي إلى أفكار انتحارية، و5 % من المراهقين يعانون الاكتئاب. وأشار إلى أن الإقبال جيد على الصحة النفسية، رغم أنه مازالت النظرة الاجتماعية للصحة النفسية أحد العوائق الرئيسية لتلقي العلاج، وهناك حاجة كبيرة في زيادة الخدمات النفسية للأطفال. وأكد أنه مع ظهور التكنولوجيا الحديثة، تغيرت جذرياً مسألة الصّحة النفسيّة للأطفال، بفضل التطورات في التصوير التشخيصي للدماغ، وفي علم الجينات، وفي الطب الذي يهتم بكل حالة على حدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً