اغتصب فتاة وهي تحتضر وأرسل صورها لأصدقائه (صور)

اغتصب فتاة وهي تحتضر وأرسل صورها لأصدقائه (صور)

أقدم أمريكي على جريمة شنيعة بمدينة “لينوود” بولاية واشنطن، حيث اغتصب فتاة في ال 18 وهي تحتضر، بسبب تعاطيها جرعة زائدة من المخدرات، ولم ينقذها لأنه كان “متعبا جدا”.
و كانت الضحية “اليسا كاي موكيندا” تتواجد بمنزل المتهم الذي تعرفه جيدا، حيث تعاطيا المخدرات حسب موقع Buzzfeed، لكنها بالغت في التعاطي حتى بدأت تصارع الموت.

وبدل أن يقوم المتهم “برايان روبيرتو فاريلا” بإنقاذها اغتصبها وهي في حالتها تلك ، واعترف لدى الشرطة بأنه لاحظ بعد بضع دقائق أنها ما زالت تتنفس، لكنه كان “متعبا جدا ” وغير قادر على نقلها إلى المستشفى، فنام ليلته بشكل عادي ثم ذهب في الصباح إلى عمله، بعد أن التقط صورا للجثة الهامدة بشفاه زرقاء.
وبعث برايان – البالغ من العمر 19 عاما -الصورة لأصدقائه، مع رسائل نصية يتباهى فيها بأن الضحية توفيت وهو يعاشرها، وطلب منهم أن يدلوه على طريقة لإخفاء الجثة.

فأبلغ أصدقاؤه الشرطة التي قامت باعتقاله، كما أطلقت حملة على انترنيت لجمع التبرعات قصد مساعدة العائلة في مراسيم دفن ابنتهم الفقيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً