لوتاه: المرحلة المقبلة عصر بناء المدن عبر جمع المعلومات وتحليلها

لوتاه: المرحلة المقبلة عصر بناء المدن عبر جمع المعلومات وتحليلها

لوتاه: المرحلة المقبلة عصر بناء المدن عبر جمع المعلومات وتحليلها

تصوير: أسامة أبوغانم

قال مدير عام بلدية دبي، المهندس حسين لوتاه، إن التطور التكنولوجي المقبل سيسمح بجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات، المدعومة بالوثائق والصور الفضائية والدراسات الحقلية، الأمر الذي سيساعد على تحليلها واستخدامها في بناء المدن.

المهندس حسين لوتاه: «الإمارات عملت على تنفيذ الكثير من المشروعات لتحقيق أهداف محاور استراتيجية الإمارات 2021».

وأضاف خلال جلسة رئيسة ضمن أعمال اليوم الثاني للقمة العالمية للحكومات، التي ناقشت متطلبات بناء مدن المستقبل المبتكرة، أنه تم البدء في تصنيع أول قمر اصطناعي «نانومتري بيئي» في المنطقة، ضمن برنامج مسرعات دبي المستقبل، الذي سيمكّن الإمارات من رصد وتجميع وتحليل البيانات البيئية باستخدام تكنولوجيا الفضاء، وتوظيفها في إيجاد حلول تحديات تلوّث المدن والتغيّر المناخي.
وأوضح لوتاه أن هناك ثلاثة محاور رئيسة في استراتيجية دولة الإمارات 2021، وهي المعلومات والمناخ والسعادة، وهي محاور أساسية في بناء المدن المستقبلية المتقدمة.
وأشار إلى أن المرحلة المقبلة في بناء المدن ستركز بشكل كبير على تحليل المعلومات والبيانات، لاتخاذ القرارات الصحيحة، مؤكداً أنه كلما زاد تدفق المعلومات، تستطيع المدن تحقيق متطلبات بناء المدن المتطورة، مؤكداً أن تحقيق التوازن بين المتطلب المعلوماتي والتقدم في المسار الاقتصادي عامل جوهري في بناء مستقبل المدن.
وأضاف لوتاه أن المتطلبات الخدمية في أي مدينة تحتاج إلى بنية تحتية متطورة في مجال الصحة والتعليم والبيئة والمواصلات، والتي جميعها تحتاج إلى معلومات واضحة ودقيقة.
وأكد أن الإمارات عملت على تنفيذ الكثير من المشروعات لتحقيق أهداف محاور استراتيجية الإمارات 2021، كما تبنت حلولاً تقنية متقدمة، خصوصاً التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، لحرصها على التنافس والتميّز والوصول إلى الأفضل.

مواد ذات علاقة

استراتيجية لترسيخ مكانة دبي كأفضل مدن العالم في جودة الهواء

بحث التخطيط الحضري المستدام لدبي بالأقمار الاصطناعية

حكومة دبي تضع الخطط لضمان جودة واستدامة البيئة وفقاً لنتائج تقرير الحالة البيئية للإمارة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً