إغلاق 500 بئر غير قانونية في عجمان خلال ثلاث سنوات

إغلاق 500 بئر غير قانونية في عجمان خلال ثلاث سنوات

كشف المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، عن انطلاق فعاليات الدورة الخامسة من مؤتمر عجمان الدولي للبيئة الذي يعقد تحت شعار «التغير المناخي والاستدامة» خلال يومي 6-7 من شهر مارس/ آذار المقبل، في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.وأكد ل «الخليج» أن المؤتمر الذي يعقد بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة، سيطرح العديد من المحاور البيئية المهمة التي تواكب التطورات التكنولوجية والذكية التي تواكبها إمارة عجمان، وفق رؤية حكومة عجمان 2021، وينطلق تحت شعار: «التغير المناخي والاستدامة»، لافتاً إلى أن أهمية الشعار ترجع إلى أن تغير المناخ هو أكثر وأهم القضايا تعقيداً التي تواجه كوكبنا اليوم.وشدد على أن مؤتمر عجمان الدولي الخامس للبيئة سيركز على موضوع التحديات المناخية، منوهاً بأن جميع المستويات الثلاثة للحكومة في دولة الإمارات (الاتحادية والمحلي والبلدي) أنجزت خطط العمل المتعلقة بتغير المناخ، أو التي توشك على الانتهاء منها والتي توفر خرائط طريق للوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق باريس.أبان أن المؤتمر يشمل 205 أوراق بحثية، كما سيشارك فيه 49 باحثاً من جميع القارات، أوروبا وآسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية، والشرق الأوسط.وأضح أن المؤتمر سيناقش قضايا تطبيقات وممارسات الطاقة المتجددة، وتقنيات معالجة المياه والصرف الصحي وإدارتها، وإدارة الأراضي الهامشية، والمباني الخضراء، والإدارة المستدامة لاستخدام الأراضي، وإدارة الصحة العامة والنقل المستدام، كما يستعرض أربعة مسارات مختلفة.مشروع سلامة الغذاء الاتحادي
وتطرق إلى أن الدائرة في إطار حرصها على سلامة الغذاء حصلت على معدل 95% من المؤشر الاتحادي الذي أطلقته وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع أجهزة الدولة للرقابة الغذائية عام 2013، الذي يستهدف تطوير أنظمة سلامة الغذاء في الدولة بما يتوافق وأفضل الممارسات العالمية. وحصلت الدائرة على المركز الرابع على مستوى الدولة وفقاً لعديد من المبادرات وخطط العمل التي تم تبنيها والعمل عليها.وأبان انه وفق مؤشرات الأجندة الوطنية الاتحادية 2021 حصلت إمارة عجمان على نسبة 85% من مؤشر جودة الهواء، المستهدف على مستوى الدولة الذي بلغت نسبته 90% عن طريق الرقابة على المنشآت الصناعية ومصادر الملوثات.مؤشر ندرة المياه
وأوضح أن دائرة البلدية تنفذ العديد من المشاريع والمبادرات الهامة والحيوية لتحقيق المستهدف من مؤشر ندرة المياه الذي يبلغ 4.0 %، نتيجة لمشاريع ومبادرات منجزة لتحقيق المؤشر، منها إغلاق ما يصل إلى 500 بئر غير قانونية خلال السنوات الثلاث الماضية، إضافة إلى رفع استخدام مياه الصرف الصحي المعالج في ري المسطحات الخضراء، كما يتم استخدام الماء المعالج لأغراض البناء.وقال إن الدائرة لديها العديد من المشاريع قيد التنفيذ للحفاظ على المياه وتحقيق الاستدامة في قطاع المياه، منها مشروع تركيب العدادات الذكية على آبار المياه الجوفية في المزارع، ومشروع الآبار الرقابية، وأجهزة الرقابة الدائمة على الآبار لضمان جودة المياه الجوفية في الإمارة.مؤشر نسبة النفايات المعالجة
وأكد أن دائرة البلدية تستهدف تحقيق مؤشر نسبة النفايات المعالجة من إجمالي النفايات المنتجة بنسبة 75% بحلول 2021، عن طريق 33% من نسبة المؤشر لمشاريع للدائرة، و40 % لمشاريع اتحادية، مشيراً إلى أن إمارة عجمان بلغت حالياً 2%.ولتحقيق ذلك أفاد بأنه تم إنجاز مشروع مصنع فرز النفايات في كتكوا الذي يتوقع أن يستقبل جميع النفايات، ويساهم في رفع نسبة فرز ومعالجة النفايات إلى 7 – 10%، كما تم فرز النفايات البلدية الصلبة في منطقتي مصفوت المنامة، كما اكد أن مشروع تدوير نفايات الهدم والبناء الذي سيعيد تدوير جميع النفايات في الإمارة. دشن قطاع الصحة العامة والبيئة بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان 5 خدمات إلكترونية متعلقة بإدارة البيئة وتنميتها ضمن المرحلة الأولى من تطوير خدمات الصحة العامة، وتتضمن الخدمات خدمة الإفراج عن المواد الكيميائية، وخدمة اعتماد تصدير المواد الكيميائية، وخدمة معالجة النفايات الطبية، وخدمة طلب أكياس وصناديق للنفايات الطبية، إضافة لاعتماد مركبة التي تشمل كل أنواع المركبات التي تخضع للرقابة البيئية. كما قلصت الدائرة مراحل إنجاز الخدمات من 8 خطوات إلى 3 خطوات تشمل التقديم والدفع والمراجعة والاعتماد، ما أسهم في تقليص وقت إنجاز المعاملات إلى أقل من 30 دقيقة للمعاملات التي لا تحتاج إلى موافقات إضافة، أو تفتيش.وقال إن الدائرة زودت قطاع البيئة بطائرة من دون طيار جديدة لمراقبة التلوث البيئي وللرقابة البيئية الذكية، تجاوباً مع التقنيات المتقدمة والحديثة للرصد البيئي.وأكد أن فكرة التفتيش البيئي الذكي، أو المبتكر، من خلال الطائرة من دون طيار ساهم بشكل كبير في رفع كفاءة التفتيش البيئي على المنشآت الصناعية، وسرع وتيرة عملية التفتيش، والتغطية الدقيقة والمستمرة، كما ساهم في رقابة أوضح للنقاط على عدم المطابقة في المنشآت وأية مخالفات كان لا يمكن رصدها من خلال التفتيش العام.وعززت الطائرة معرفة مستويات التلوث اللحظية والتي تمكن من تقيم الوضع البيئي للمنشآت وتغطي جميع جهات المنشأة، بالتنسيق مع مختبر الياس للغازات والانبعاثات.وفي قطاع البيئة البحرية ساهمت الطائرة في سهولة إجراء المسح البحري الدوري بالكشف على المنشآت المحيطة في خور عجمان، ومدى الالتزام بعدم إلقاء أية مخلفات للبيئة البحرية، سائلة أو صلبة، وتوضح أية انتهاكات على البيئة البحرية.محمية الزوراءتعد محمية الزوراء بفي عجمان ثروة حقيقية للحفاظ على البيئة والصحة العامة، حيث الهواء النقي، والبيئة البكر الصحية، حيث تتوفر فيها البيئة المثلى للعيش، إذ تشتمل على الأشجار والحشائش والتربة الرخوية الهشة التي جعلت منها مكاناً ملائماً لازدهار الحياة الفطرية، وملاذاً آمناً للعديد من الكائنات الحية.وفي هذا السياق، أولت حكومة عجمان ودائرة البلدية والتخطيط، اهتماماً ملحوظاً ودائماً بمحمية الزوراء التي تبلغ مساحتها 1.9 كم مربع.
23 حديقة ومتنزهاً وساحة شعبيةتشكل الحدائق والمتنزهات والساحات الشعبية في إمارة عجمان رافداّ هاماً للقطاع البيئي، كما أنها متنفس للمواطنين على أرض الإمارة للاستمتاع بالهواء النقي والتنزه، وفي هذا السياق قال المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، إن إجمالي الحدائق والساحات الشعبية في الإمارة بلغ 21 حديقة وساحة، توزعت ما بين 14 حديقة، منها 9 حدائق في قطاع مدينة عجمان، و4 حدائق في منطقة مصفوت، وحديقة في المنامة.في حين بلغت الساحات الشعبية في العام الماضي 9 ساحات توزعت ما بين 8 في قطاع المدينة وساحة في المنامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً