التحالف: الحوثي يجنّد أطفالاً من جنسيات غير يمنية

التحالف: الحوثي يجنّد أطفالاً من جنسيات غير يمنية

أكد التحالف العربي في اليمن أن ميليشيا الحوثي استهدفت المملكة العربية السعودية بـ95 صاروخا باليستيا منذ بداية الحرب، وأن الانقلابيين في اليمن مازالوا يستغلون الأطفال للزج بهم في المعارك وتجنيدهم من جنسيات غير يمنية أيضاً، ما يمثل انتهاكا للقانون الدولي، لافتاً إلى ثلاث مبادرات جديدة سيجري توقيع عقودها اليوم وستشكل رافداً للعمل الإنساني على الأراضي اليمنية.
ورحب الناطق الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي المالكي ‏بأي جهود دولية من شأنها إحلال السلام في اليمن، مؤكداً أن ذلك يتفق تماماً مع مبادئ دول التحالف ‏الملتزمة بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني إنسانياً وعسكرياً.
وأوضح في المؤتمر الصحافي الأسبوعي بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض أن العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن تسير وفق المخطط لها تماماً، وتمضي باتجاهٍ تصاعدي، فيما يتعلق بالمبادرات التي تتضمنها خطة هذه العمليات الإنسانية، مشيراً إلى 3 مبادرات جديدة سيجري غداً توقيع عقودها، ستشكل رافداً جيداً للعمل الإنساني على الأراضي اليمنية، متطلعاً إلى مزيدٍ من الشراكات مع مختلف المنظمات العالمية ذات العلاقة بأعمال الإغاثة وتأهيل البنى التحتية والجهود الإنسانية.
وأضاف إن ميليشيات الحوثي استهدفت المملكة بـ95 صاروخا باليستيا منذ بداية الحرب تم إسقاطها جميعا من منظومة الدفاع الجوي السعودي.

العمليات الإنسانية
وعن نتائج خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، كشف المالكي عن استفادة 544.037 مواطناً يمنياً من المساعدات الإنسانية المقدمة ضمن هذه العمليات منذ انطلاقها، مبيناً أن تلك المساعدات بلغت 75.623 تنوعت بين غذائية وإيوائية وصحية، كما قدر إجمالي المساعدات الخاصة بالمشتقات النفطية بـ 180.000، قدمت لتأهيل وإصلاح البنية التحتية في مختلف المحافظات اليمنية، فيما بلغ مجموع التصاريح التي منحتها قوات التحالف من خلال خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية خلال الفترة من 26 مارس 2015 وحتى 12 فبراير الحالي 18557 تصريحاً موزعة على المنافذ البحرية والبرية والجوية.
واستعرض الناطق باسم قوات التحالف عبر عرضٍ مرئي صوراً للعمليات الإنسانية التي وصلت لعموم المحتاجين من الأسر اليمنية في مختلف أنحاء اليمن، لاسيما الأسر التي تعيش في مواقع لا تزال تحت سيطرة الانقلابيين من ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، التي لا تتوانى عن انتهاك جميع القوانين الدولية الإنسانية والعسكرية، لافتاً النظر إلى استمرار هذه الميليشيا الإرهابية في تجنيد الأطفال اليمنيين وغيرهم من جنسيات أخرى، والزج بهم في مواقع القتال، في انتهاك سافر لطفولتهم التي يرفض العالم بأسره مساسها بأي نوعٍ من أنوع الخطر والأدلجة.
سد منيع
وشدد العقيد المالكي على استمرار قوات التحالف في مساندة ودعم الجيش اليمني النظامي لتحرير ما تبقى من الأراضي اليمنية من الميليشيا الانقلابية، والوقوف سداً منيعاً على الحدود السعودية من اختراقات هذه الميليشيا التي طالما فشلت في مساعيها اليائسة في هذا الصدد، مؤكداً أن قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ستظل صاحبة السبق في هذا الأمر ومن تملك المبادرة والتمكين مع الجيش اليمني النظامي بأرض المعركة في الداخل اليمني، حتى استعادة وتحرير باقي الأراضي اليمنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً