«البتكو.. وهم» تحبط عملية نصب بمليوني درهم

«البتكو.. وهم» تحبط عملية نصب بمليوني درهم

تمكّنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من استعادة أكثر من مليوني درهم تعود لشخص آسيوي الجنسية، كان قد تم الاستيلاء عليها عن طريق النصب والاحتيال من قبل شخص آسيوي آخر بالتواطؤ مع أحد أبناء جنسيته، بعد أن قام الجاني وشريكه المتواجد خارج الدولة بإيهام الضحية ببيعه عملات (بتكوين) تعادل قيمتها مليونين وخمسمائة درهم في عملية أمنية أطلق عليها ( البتكو.. وهم ).
وفي أول جريمة من نوعها للاحتيال عن طريق بيع العملة الافتراضية المعروفة باسم (بتكوين).
وأوضح الشاكي في بلاغه أنه سبق له أن أجرى بعض المعاملات في تداول العملة الافتراضية (البتكوين)، حيث كسب بعض الأموال ما شجعه على الاستمرار في هذا النشاط، وأثناء بحثه عبر شبكة الإنترنت تعرّف على شخص يعمل في تداول العملة الافتراضية ويقيم بإحدى الدول الآسيوية، ومن خلال تواصله مع المذكور اتفق معه على شراء العملة المشار إليها بما تعادل قيمته مبلغ مليونين وخمسمائة درهم.
حيث طلب منه البائع أن يقوم بتسليم المبلغ لشخص يدعى ( ش. ج. م ) من الجنسية الآسيوية يتواجد بالشارقة كي يقوم البائع بتحويل العملة الافتراضية إلى حساب الشاكي، وبعد أن تواصل مع المدعو ( ش. ج. م ) اتفق معه على اللقاء بمقهى في أحد المراكز التجارية بالشارقة لتسليمه المبلغ، وإتمام عملية تحويل العملة الافتراضية إلى حسابه عبر الكمبيوتر المحمول أثناء تناولهما القهوة، وتقابلا في المحل.
حيث سلّم المبلغ إلى المذكور، الذي تظاهر بأنه يقوم بإجراء عملية التحويل عبر جهاز كمبيوتر محمول كان بحوزته، إلا أنه ادعى بوجود ضعف في الشبكة، وأنه سوف يعاود المحاولة ريثما يعود من التحدث لبضع ثوان إلى زوجته إلا أنه غادر ومعه المبلغ دون عودة، وعندما حاول الشاكي الاتصال بهاتفه مرات عدة وجد الهاتف مغلقاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً