إصابة شابين بسبب استنشاق غاز الولاعات

إصابة شابين بسبب استنشاق غاز الولاعات


عود الحزم

استقبل مستشفى القاسمي في الشارقة شابين يبلغان من العمر (14 – 16) سنة، أصيبا بحروق عميقة من الدرجة الثانية، إثر انفجار داخل مركبة مع مجموعة من الشباب كانوا يستقلونها، بينما كانوا يستنشقون الغاز المستخدم في تعبئة الولاعات، فيما كانت نوافذ السيارة مغلقة تماما ما أدى إلى انفجارها.وقال د. صفوت الحسيني استشاري جراحة التجميل رئيس قسم الجروح في مستشفى القاسمي بالشارقة ل«الخليج»: إن أحد المصابين لا يزال يتردد على المستشفى لتلقي العلاج، حيث يعاني من حروق الدرجة الثانية العميقة، والتي سببت له تشوهات شديدة في معظم أنحاء الوجه واليدين، مشيرا إلى أن مثل هذه الحروق يتم علاجها بترقيع الجسم، وقد تسبب تشوهات للمصاب مدى الحياة.وأوضح أن غاز الولاعات يعد من المواد المتطايرة التي يدخل في تركيبها الكيميائي مركّب البنزين، وهو من المواد المخدرة والمؤثرة عقلياً، ويؤدي التعود على استنشاقه إلى الإدمان، إضافة إلى تسببه في تأثيرات صحية خطرة عدة، منها أمراض الجهاز التنفسي، وأمراض الجهاز الدوري «القلب والشرايين»، واضطرابات الجهاز العصبي، وتأثر مراكز الإدراك والتركيز والذاكرة في الدماغ، والخلايا العصبية.وبين أن غاز الولاعات يعد من المؤثرات العقلية التي جرم القانون استنشاقها، وأدرجها ضمن قانون المخدرات، لذا من الأهمية تشديد الرقابة من الجهات المعنية على عمليات بيع وشراء هذا الغاز، خصوصاً من فئة المراهقين، وذلك للحد من خطورته على صحة الأبناء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً