10 مشاهد تحكي روعة طواف دبي

10 مشاهد تحكي روعة طواف دبي

طوت النسخة الخامسة لطواف دبي للدراجات الهوائية صفحتها تاركة ما لا يقل عن 10 مشاهد تحكي روعتها وتوثق أجمل تفاصيلها، ويبقى المشهد الأول والأجمل حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» جانباً من منافسات المرحلة الأولى.
ومن المشاهد الأخرى التي تركتها النسخة الخامسة هي عودة الدراج البريطاني مارك كافنديتش إلى الواجهة بفوزه بالمرحلة الثالثة إلى جانب تأكيد فريق كويك ستيب قوته وفرض سيطرته على طواف دبي للمرة الرابعة.

محمد بن راشد يتابع الطواف
حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جانباً من منافسات المرحلة الأولى من أجمل مشاهد النسخة الخامسة لطواف دبي للدرجات الهوائية، حيث تابع سموه السباق خلال مرور الدراجين في منطقة محمية المرموم الطبيعية، والتي تتضمن أطول مسارات صحراوية للدراجات الهوائية، يصل طولها نحو مئة كيلومتر.
واطلع سموه على أهم الترتيبات والإجراءات المتبعة في السباق، لإنجاح هذه البطولة العالمية، التي وصفها سموه ببطولة التحدي للشباب العالمي، لأنها تحتاج إلى لياقة بدنية عالية، ونفس طويل، ومثابرة، بالإضافة إلى رباطة الجأش والصبر حتى الدقيقة الأخيرة من وقت السباق.

بطل جديد
قدمت النسخة الخامسة للطواف بطلاً جديداً بعدما فاز الأميركي تايلور فيني بلقب النسخة الأولى في 2014 ثم البريطاني مارك كافنديتش في 2015 والألماني مارسيل كيتل في 2016 و2017.

وهذه الأولى التي ينجح فيها فيفياني في التتويج باللقب رغم أنه يحمل 4 مشاركات سابقة في رصيده مع فريقه السابق «تيم سكاي» مكتفيا بالفوز بالمرحلة الثانية في 2015 و2016.
واعترف فيفياني أن انضمامه إلى «كويك ستيب» يعتبر نقلة نوعية في مسيرته الرياضية.

عودة كافنديتش
أعادت النسخة الخامسة لطواف دبي للدراجات الهوائية الدراج البريطاني مارك كافنديتش إلى الواجهة بعد عام كامل لم يذق خلاله طعم الفوز في أي سباق من بين السباقات التي شارك فيها منذ فوزه في المرحلة الأولى لطواف أبوظبي العام الماضي.

وحقق كافنديتش الفوز في المرحلة الثالثة لطواف دبي محققا زمنا قدره 3:53:46 ساعات رغم استبدال عجلة دراجته إثر تعرضها إلى ثقب متقدماً على الفرنسي ناصر بوهاني دراج فريق كوفيديس الذي جاء في المركز الثاني والألماني مارسيل كيت الذي حل ثالثاً.

«كويك ستيب» لم يخسر كيتل
أظهرت النسخة الخامسة أن فريق كويك ستيب البلجيكي حامل لقب الطواف في النسخ الأربع الأخيرة لم يخسر الدراج الألماني مارسيل كيتل الذي غادر إلى فريق كاتوشا ألبيسين السويسري.

ونجح كويك ستيب في تقديم بطل جديد إلى طواف دبي وهو ايليا فيفياني الذي أنهى 7 مشاركات في سباقات السرعة منذ انضمامه إلى كويك ستيب ضمن الخمسة الأوائل، حيث فاز بمرحلة في طواف «داون أندر» والمركز الثاني في سباق «كاديل ايفانز» والمركز الثالث في مرحلة رأس الخيمة ولقب طواف دبي.

خيار كيتل يقوده للوراء
كشفت النسخة الخامسة لطواف دبي أن الدراج الألماني مارسيل كيتل هو الطرف الخاسر من مغادرته لفريق كويك ستيب، وأن فريقه الجديد كاتوشا ألبيسين يحتاج إلى الكثير من العمل لإعادته إلى الواجهة مرة أخرى.

ومقابل تألق فيفياني مع «كويك ستيب» وجد كيتل صعوبة في فرض نفسه مع «كاتوشا البيسين» ولم ينجح في الدخول ضمن العشرة متسابقين الأوائل في المرحلتين الأولى والثانية ومكتفيا فقط بالمركز الثالث في المرحلة الثالثة كأفضل نتيجة يحققها قبل أن ينهي الطواف في المركز 17.

ماكنولتي النجم الصاعد
كشف طواف دبي عن نجم صاعد وهو الدراج الأمريكي براندون ماكنولتي (19 عاماً) الفائز بجائزة «الدراج المقاتل» وعلى المركز الـ14 في الترتيب العام، حيث أثبت أنه قادر على قهر العمالقة لما أظهره من إمكانيات كبيرة لا تقل عن الدراجين المحترفين الكبار.

ولم يأت تألق ماكنولتي صدفة في طواف دبي فهو البطل السابق لبطولة العالم للشباب في سباق ضد الساعة والبطل الحالي للبطولة الوطنية للطريق تحت 23 عاماً ووصيف بطل العالم تحت 23 عاماً وحصل على المركز الثالث في بطولة العالم للشباب.

السباق الأسرع

أثبتت النسخة الخامسة أن طواف دبي من أسرع السباقات في العالم، حيث بلغ معدل السرعة في بعض المناطق التي مر بها 80 كم في الساعة، ووصل معدل سرعة المرحلة الأولى إلى 43,267 كم/‏س، وفي المرحلة الثانية إلى 41,528 كم/‏س، وفي المرحلة الثالثة التي انتهت في الفجيرة إلى46,200 كم/‏س، وفي المرحلة الرابعة التي اختتمت في حتا إلى 46,732 كم/‏س، وفي المرحلة الأخيرة 42,703 كم/‏س. ويصنف الاتحاد الدولي طواف دبي من أسرع السباقات في العالم بمعدل سرعة يصل إلى 45 كم/‏س.

«الخامسة» تبهر العالم
أبهرت النسخة الخامسة لطواف دبي العالم لجودة التنظيم والإخراج التلفزيوني المميز الذي نقل أجمل الصور عن دبي والإمارات بشكل عامّ، إضافة إلى مشاركة عدد كبير من أفضل الدراجين المتخصصين في السرعة في العالم.

وتميزت كل مرحلة من مراحل الطواف بإبراز المعالم السياحية المتنوعة والتطور الذي وصلت إليه الإمارات على المستويات كافـة. وتناقلت مختلف وسائل الإعلام في أكثر من 135 دولة حول العالم هذه الصور الجميلة التي تم بثها عبر 180 قناة تلفزيونية.

الرياح تطيح بديلان من الصدارة

لعبت الرياح التي هبّت في وجه الدراجين خلال المرحلة الثالثة التي انتهت في الفجيرة، دوراً مهماً في تحديد بطل النسخة الخامسة بما أنها قلبت النتائج وقسمت الدراجين إلى مجموعات صغيرة وساهمت في منح الإيطالي فيفياني صدارة الترتيب العام على حساب الهولندي ديلان غروينيوغن الذي تم تغريمه بـ 20 ثانية على خلفية تعمده السير خلف سيارة فريقه لتجنب الرياح القوية بهدف الالتحاق بالكوكبة بعدما تعرضت دراجته لعطب استغرق بعض الوقت لإصلاحه وتأخر بذلك من المركز الأول إلى المركز 42.

15 مليون درهم عوائد الرعاية
بلغت عوائد الرعاية في النسخة الخامسة لطواف دبي للدراجات الهوائية 15 مليون درهم لأول مرة منذ انطلاق الحدث في 2014، حيث كشف علي المطوع المدير المالي للطواف، عن أن مساهمة الشركات الراعية تزيد بنسبة سنوية مقدارها 15% ما يساهم في خفض معدل الإنفاق الحكومي على السباق بنسبة تتراوح من 15% إلى 20%.

وتغطي عوائد الرعاية نحو 40% من التكلفة الإجمالية للطواف التي حرص مجلس دبي الرياضي على خفضها في النسخة الخامسة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً