تدّعي ملكية منزل وتبيعه بمستندات مزورة

تدّعي ملكية منزل وتبيعه بمستندات مزورة

مثلت «م،ح» سيدة خليجية الجنسية – أمام محكمة جنايات الشارقة أمس، حيث وجهت لها تهمة ادعاء امتلاك عقار وبيعه لشخص من جنسيتها باستخدام محرر مزور. ووجهت المحكمة للمتهمة التي صدر بحقها حكم غيابي منذ 5 سنوات وتحديداً في شهر أكتوبر من العام 2013 التهم المنسوبة إليها والمتمثلة في تزوير محرر رسمي هو عقد ملكية بيت وتقديم هذا المحرر للمجني عليه على الرغم من علمها بأنه مزور، لتبدو كمعاملة حقيقية وتبث الطمأنينة في نفسه.
وعند مراجعته للجهات المختصة في الشارقة تبين له أن المنزل لا يعود لها وأن المستند الذي بين يديه مزور. وأكدت المتهمة أنها تفاجأت بالحكم وهي قادمة من خارج الدولة ولا تعلم بوجود القضية من الأساس، وأن ما حدث هو اقتراضها لمبلغ 10 آلاف درهم من المجني عليه.وأجلت المحكمة النظر في القضية نهاية الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً