28 دولة في كأس قفز الحواجز وبطولة الأمم بأبوظبي

28 دولة في كأس قفز الحواجز وبطولة الأمم بأبوظبي

أعلن اتحاد الإمارات للفروسية عن تنظيم بطولة كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز في نسخته السابعة، وبطولة كأس لونجين للأمم في ذات المنشط في الفترة من 14 حتى 17 فبراير الجاري بمشاركة 200 فارس وفارسة على صهوة 300 جواد يمثلون 28 دولة في مقدمتهم فريق دولة الإمارات الذي يتكون من 4 فرسان ستكون مشاركتهم الجماعية في بطولة الأمم، مع مشاركة فردية للفرسان في بطولة كأس رئيس الدولة، وتبلغ قيمة الجوائز المالية للبطولتين 650 ألف يورو.
جاء ذلك على لسان الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية خلال مؤتمر صحافي أمس بمنتجع الفرسان الرياضي الدولي بأبوظبي المستضيف للحدثين، بحضور أحمد الحمادي رئيس مجلس إدارة المنتجع، وباتريك عون المدير الإقليمي لشركة لونجين الشريك الرسمي وضابط الوقت الرسمي في البطولة، وعمران العويس ممثل إسطبلات الشراع الراعي لمنتخب الإمارات، كارل شنايدر مدرب فريق الإمارات.
شباب الإمارات
وقال غانم الهاجري إن تنظيم مثل هذه الفعاليات الضخمة يعتبر نجاحا لشباب الإمارات الذين يشرفون على التنظيم (منتجع الفرسان)، ويضعهم أمام تحدٍّ كبير لإثبات الذات وأضاف: نثق في مقدرة هؤلاء الشباب ومقدرتهم على تقديم صورة مشرفة أمام ضيوف الدولة في هذه المناسبات الرياضية الكبيرة التي تشهد مشاركة أبرز نجوم العالم.
واضاف الهاجري: يسعى الاتحاد الإماراتي للفروسية بالتعاون مع الاتحاد الدولي لتنظيم البطولتين بطريقة مميزة. ونأمل أن يكون هنالك ظهور مشرف لفرسان الإمارات الذين سبق لهم تحقيق إنجاز كبير في بطولة كأس الأمم في برشلونة في سبتمبر من العام الماضي عندما فاز منتخبنا بكأس البطولة وحققوا نجاحاً مشرفاً لدولة الإمارات في هذا المحفل العالمي الضخم.

لقطة جماعية للمشاركين في المؤتمر الصحافي | تصوير – مجدي اسكندر
 
ترحيب
من جانبه رحب أحمد علي الحمادي مدير إدارة الفروسية بالمنتجع بضيوف البلاد المشاركين في البطولتين وقال إن منتجع الفرسان أكمل الجاهزية للتنظيم المثالي، ذاكراً أن أختيار منتجع الفرسان لاستضافة مثل هذه الأحداث الرياضية يمثل دليلا واضحا على قدرات الموظفين والإمكانات التي يتميز بها المنتجع، وأضاف: نعتقد أنها فرصة جيدة بالنسبة لنا ونتطلع إلى اغتنامها بأداء مشرف وبالارتقاء برياضة الفروسية التي تحظى باهتمام كبير من قبل أصحاب السمو الشيوخ لأنها جزء من عاداتنا وتراثنا.وأكد جمال مراد الشيخ ممثل مجلس أبوظبي الرياضي في المؤتمر أنهم سعداء بان يكونوا جزءاً من هذه الأحداث الرياضية، متمنيا أن تحقق البطولة النجاح المتوقع لها.
وقال باتريك عون ممثل شركة لونجين، الراعي الرسمي إن منافسات قفز الحواجز تحظى باهتمام عالمي وأنها من البطولات الراقية وأنهم على ثقة بنجاح بطولة الأمم وكأس رئيس الدولة.
شرف الاستضافة
وبعيداً عن قاعة المؤتمر الصحافي قال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية إنهم يتشرفون بتنظيم البطولتين، بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز، أو بطولة الأمم التي تعتبر من الفئة الرفيعة فئة 5 نجوم، يشارك بها أفضل الفرسان في العالم، وتعد فرصة لمنتخب فرسان الإمارات للتنافس على ألقاب جديدة وانتصارات أخرى بعد النجاح المذهل الذي حققه في برشلونة العام الماضي والذي كان بفضل الدعم اللامحدود من أصحاب السمو شيوخ الإمارات، ونتمنى لجميع الفرسان المشاركين حظا سعيدا ونأمل أن يستمتع الجميع بالبطولة.
وأكد الريسي الجاهزية التامة لتنظيم البطولتين وحرصهم على تحقيق النجاح المطلوب، مؤكدا أن أقامة مثل هذه الأحداث العالمية من شأنه أن يساهم في تطوير مستويات فرسان الإمارات.
مصدر فخر
من جانبه قال عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي إنهم يفتخرون باستضافة مثل هذه البطولات وأضاف: كأس رئيس الدولة بطولة غالية جدا بالنسبة للجميع لأنها تحمل اسما غاليا، وهذا يمنح جميع الفرسان دافعا لتقديم مستويات متميزة.
وقال العواني إن بطولة الأمم تمثل حدثا متفردا أيضا تؤكده الجوائز المالية الضخمة وعدد المشاركات الدولية وأسماء الفرسان الكبار الذين سيشاركون في البطولة.
وقال العواني إن مجلس أبوظبي الرياضي يولي أهمية كبيرة لرعاية مثل هذه الفعاليات المهمة لدورها في توفير المناخات المناسبة أمام فرقنا وأبطالنا للاستفادة من الخبرات العالمية والعمل على تمثيل الإمارات بهدف تحقيق الإنجازات.
فعاليات مصاحبة
ستكون هنالك فعاليات مصاحبة في الحدثين المهمين، من بينها منافسات خاصة بالأطفال وتبلغ قيمة جوائزها 35 ألف درهم، ومنافسة الناشئين بجوائز تبلغ 45 ألف درهم، مع تنظيم بطولة النجمتين في قفز الحواجز أيضا بجوائز مالية تصل إلى 275 ألف درهم، إضافة إلى ذلك سيتم تنظيم برامج ترفيهية تواكب عام زايد الخير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً