برشلونة يواصل نزيف النقاط ويتعادل مع خيتافي سلبيا بالدوري الإسباني

برشلونة يواصل نزيف النقاط ويتعادل مع خيتافي سلبيا بالدوري الإسباني

 واصل برشلونة نزيف النقاط للمباراة الثانية على التوالي ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، عقب تعادله بدون أهداف مع ضيفه خيتافي اليوم الأحد في المرحلة الثالثة والعشرين للمسابقة.
أسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز أشبيلية على ضيفه جيرونا 1 / صفر، وتعادل سيلتا فيجو مع ضيفه إسبانيول 2 / 2.
رغم التعادل، ظل برشلونة، الذي تعادل مع إسبانيول 1 / 1 في المرحلة الماضية، متربعا على الصدارة برصيد 59 نقطة، لكنه منح الأمل لملاحقه المباشرة أتلتيكو مدريد للدخول بقوة في سباق المنافسة على اللقب، بعدما أصبح الفارق الذي يفصلهما سبع نقاط فقط.
في المقابل، ارتفع رصيد خيتافي، الذي حقق تعادله الرابع على التوالي في البطولة، إلى 30 نقطة في المركز العاشر مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.
لم يقدم برشلونة العرض، الذي كانت تننظره جماهيره، حيث ظهر نجومه بعيدين تماما عن مستواهم المعتاد وعجزوا عن اقتحام الحصون الدفاعية المنيعة لخيتافي الذي دافع لاعبوه ببسالة عن مرماهم ومعهم حارس مرماهم فيسنتي جوايتا، الذي تصدى ببراعة لأكثر من تسديدة للفريق الكتالوني، الذي أخفق في هز الشباك للمرة الأولى في المسابقة هذا الموسم.
من جانبه، تغلب فريق اشبيلية على ضيفه جيرونا 1 /صفر في وقت سابق اليوم.
ويدين اشبيلية بالفضل في هذا الفوز للاعب وسطه بابلو سارابيا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 46.
الفوز رفع رصيد اشبيلية إلى 36 نقطة في المركز السادس وتجمد رصيد جيرونا عند 31 نقطة في المركز التاسع.
واستعاد اشبيلية توازنه بعد هزيمته القاسية على ملعب إيبار 1 / 5 في الجولة الماضية.
حقق اشبيلية فوزه الحادي عشر هذا الموسم مقابل ثلاثة تعادلات وتسع هزائم فيما خسر جيرونا للمرة الثامنة مقابل ثمانية انتصارات وسبعة تعادلات.
جاء الشوط الأول لمباراة برشلونة وخيتافي مخيبا لآمال جماهير برشلونة، حيث اتسم بالبطء الشديد من جانب الفريق الكتالوني، الذي استحوذ لاعبوه على الكرة معظم الوقت
ولكن بلا أي فاعلية على المرمى، في ظل التمركز الدفاعي الجيد للضيوف.
اكتسب لاعبو خيتافي الثقة بمرور الوقت، وبدأوا التخلي عن حذرهم الدفاعي ومبادلة لاعبي برشلونة الهجمات، حيث سنحت أول فرصة حقيقية في المباراة للفريق الضيف في الدقيقة 39، عندما تلقى آنخل رودريجيز تمريرة أمامية، ليسدد من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة اصطدمت في قدم صامويل أومتيتي لتخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
لم تمر سوى دقيقتين حتى أهدر جاكو شيباساكي فرصة مؤكدة لخيتافي بعدما وجد نفسه منفردا بالمرمى، لكنه سدد الكرة ضعيفة في أحضان الألماني مارك أندريه تير شتيجن حارس مرمى برشلونة.
استشعر برشلونة الحرج، وأحرز نجمه الأوروجواياني لويس سواريز هدفا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، غير أن الحكم سرعان ما ألغاه بداعي التسلل، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
واصل برشلونة أدائه المخيب في بداية الشوط الثاني، حيث ظل عاجزا عن اختراق دفاع خيتافي.
حاول أصحاب الأرض استخدام سلاح التسديدات بعيدة المدى، حيث أطلق فيليب كوتينيو تسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 50، كان لها فيسنتي جوايتا بالمرصاد.
بدأ برشلونة الإسراع من إيقاعه، وأضاع سواريز فرصة محققة في الدقيقة 57، بعدما تلقى تمريرة خاطئة من دفاع خيتافي، لكنه سدد برعونة من داخل المنطقة، لتمر الكرة بجوار القائم الأيمن مباشرة.
سدد كوتينيو لاعب برشلونة تصويبة أخرى من خارج المنطقة في الدقيقة 58، على يسار جوايتا، الذي أبعدها بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
على عكس سير اللعب، أضاع شيباساكي فرصة لافتتاح التسجيل لمصلحة خيتافي في الدقيقة 60، حينما حاول إسقاط الكرة (لوب) خلف تير شتيجن، الذي خرج من مرماه دون داع، لكن الكرة أخطأت المرمى.
أهدر رودريجيز فرصة أخرى لخيتافي في الدقيقة 62، بعدما تلقى تمريرة بينية داخل المنطقة، لكن ياري مينا مدافع برشلونة أبعد الكرة في الوقت المناسب لكرة ركنية.
نفذ فيصل فجر الركلة الركنية، حيث مرر الكرة إلى فيتورينو انتونش، الذي سدد مباشرة من خارج المنطقة لكن الكرة علت العارضة بقليل.

أجرى برشلونة تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 63 ،حيث نزل أندرياس إنييستا وعثمان ديمبلي بدلا من كوتينيو وباكو ألكاسير في محاولة لتنشيط الهجوم.
واصل خيتافي هجماته المباغتة، حيث أضاع لاعبه أماث ندياي فرصة مؤكدة في الدقيقة 65، حينما تابع تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، ليضع الكرة على يمين تير شتيجن الذي أبعدها ببراعة.
عاد برشلونة للاستحواذ على الكرة من جديد، حيث أضاع ياري مينا فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 77، بعدما سدد ضربة رأس من متابعة لركلة ركنية، لكن الكرة ابتعدت عن القائم بقليل.
أجرى خيتافي تبديله الأول في الدقيقة 78 بنزول ماثيو فلاميني بدلا من آنخل رودريجيز.
سدد ميسي من على حدود المنطقة في الدقيقة 80 واضعا الكرة على يمين جوايتا الذي أبعدها باقتدار، وسدد النجم الأرجنتيني تصويبة مماثلة بعدها بدقيقة، لكن حارس خيتافي واصل تألقه وأمسك الكرة بثبات.
دفع برشلونة بتبديله الثالث بنزول باولينيو بدلا من سيرخيو بوسكيتس في الدقيقة 83، ليرد خيتافي بتبديله الثاني في الدقيقة 85 بنزول خورخي مولينا بدلا من ندياي.
حاول برشلونة خلال الوقت المتبقي من المباراة خطف هدف الفوز في الوقت القاتل، وكاد أن يحقق مبتغاه في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حيث تابع سواريز تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس قوية لكن جوايتا أبعد الكرة ببراعة إلى ركلة ركنية لم تثمر عن أي جديد.
في المقابل، أنقذ تير شتيجن الفريق الكتالوني من تلقي خسارته الأولى في المسابقة، بعدما تصدى باقتدار لقذيفة صاروخية أطلقها أنتونش من ركلة حرة مباشرة، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا انتهاء المباراة بالتعادل السلبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً