من هو الممثل الأمريكي المشارك بالقمة العالمية للحكومات؟

من هو الممثل الأمريكي المشارك بالقمة العالمية للحكومات؟

يشارك الممثل الأمريكي الفائز بجائزة الأوسكار فوريست ويتكر إلى جانب روبرت دي نيرو، في منتدى التغير المناخي الذي تنظمه وزارة التغير المناخي والبيئة ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة. ومن المرجح أن يعالج الممثلون الفائزون بجائزة أوسكار روبرت دينيرو و فوريست ويتكر مواضيع عدة منها موضوع تغير المناخ، فضلاً عن التطرق لبعض محاور قضايا المرأة والشباب، باعتبارهما المحفزان الأساسيان لحل التحديات العالمية.و فيما يلي بعض الحقائق والمعلومات عن فوريست ويتكر: 1-يعمل فوريست ويتكر مدافعاً عن جدول الأعمال العالمي المعروف باسم الأهداف الإنمائية المستدامة، بصفته مبعوثاً خاصاً لمنظمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة “يونسكو” للسلام والمصالحة.2- حصل ويتكر في شهر يناير(كانون الثاني) على جائزة كريستال لعام 2017 خلال افتتاح الاجتماع السنوي السابع والأربعين للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في سويسرا، باعتباره مدافعاً عالمياً، وأحد الداعمين السبعة عشر المعنيين من قبل أمين عام الأمم المتحدة، لتعزيز تحقيق أهداف التنمية المستدامة. 3- في شبابه قرر فوريست ويتكر الانتقال لفريق كرة القدم لكنه أصيب في ظهره بشكل كبير ما جعله يغير رأيه ويذهب إلى الموسيقى، وبالفعل أجرى جولة في إنجلترا مع مطربي فرقة “كال بولي” في 1980، لكن بعد فترة تغير تفكيره حيث توجه إلى الدراما والسينما.4- يهتم فوريست ويتكر بالغوص في عمق وجوهر الشخصيات التي يقدمها، ومن أهم الأدوار التي أثرت فيه لفترة حتى بعد انتهاء التصوير، كانت دوره عن فيلم “آخر ملوك اسكتلندا”، بعد تقمصه الرائع لتفاصيل شخصية الرئيس الأوغندي السابق الدكتاتور عيدي أمين دادا.5-حصل “فورست” في مسيرته الفنية على الكثير من الجوائز أهمها الأوسكار، والغولدن غلوب في فيلمه الشهير “The Last King of Scotland”. 6-عرض على فوريست ويتكر تجسيد شخص الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في الفيلم البوليودي الشهير “اسمي خان”.7- صرح ويتكر في العديد من أحاديثه الصحفية أنه ورغم شهرته ونجاحاته الكبيرة، إلا أنه يحرص جيداً على انتقاء الأدوار التي تسهم في صقل مهاراته ممثلاً وإنساناً أيضاً. 8- يقدم ويتكر مجموعة من المبادرات الانسانية والخيرية، التي تهدف إلى نشر السلام والتنمية والمحافظة على الأرواح في دول أفريقيا، كالدول الفقرة التي تعاني من الحروب والأزمات الإقتصادية في جنوب أفريقيا.9- يعتبر فوريست ويتكر من أكبر الداعمين والمؤيدين لمدرسة “Hope North”، التي تأوي الأطفال المتضررين والفارين من الحرب الأهلية في شمال أوغندا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً