السعودية.. التحقيقات الأولية مع لمياء القرني تكشف مفاجآت صادمة

السعودية.. التحقيقات الأولية مع لمياء القرني تكشف مفاجآت صادمة

كشفت تحقيقات سعودية أولية مع الشابة لمياء القرني، التي أوقفتها شرطة مدينة جدة، أمس الجمعة، عن مفاجآت صادمة.
وكانت شرطة جدة أوقفت القرني لنشرها مقاطع فيديو وصور جريئة ومخالفة للقوانين والأعراف في البلاد على موقع تواصل اجتماعي.
ونشرت وسائل إعلام محلية ونشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات عن القرني بينها أن اسم الشابة العشرينية الشائع في حسابها بموقع “سناب شات” وهمي وأنها تحمل اسمًا آخر لم يكشف عنه بعد.
كما كشفت تقارير محلية أن “لمياء القرني” هو لقب تسترت صاحبته وراءه للتشويش على عمليات البحث عنها من قبل الشرطة، وأنها ادّعت في حسابها بموقع “سناب شات” أنها تسكن بحي السلامة في مدينة جدة قبل أن يتضح عدم صحة تلك المعلومات بعد القبض عليها.
وقال مغردون سعوديون على موقع “تويتر” الذي تحتل قصة القرني مكانة متقدمة في نقاشات مغرديه، إن عائلة الشابة لم تكن تعلم بما تنشره ابنتهم في حسابها بموقع “سناب شات”، فيما شكك البعض بكونها سعودية..
ومن المرجح أن تتكشف قصة الشابة الغامضة بعد انتهاء التحقيقات واستدعاء من لهم علاقة بظهورها الجريء والمثير للجدل، وسط توقعات بأن يكون بينهم عسكري واحد على الأقل ظهرت صور غير واضحة له في إحدى الصور التي نشرتها الشابة.
وكان حساب القرني في موقع “سناب شات” قد تحول الشهر الماضي لواحد من أشهر الحسابات السعودية بعدما نشرت فيه عدة فيديوهات مخالفة للقوانين المتبعة في المملكة المحافظة، مثل شرب الخمر، وتحدي القدرة على تحديد موقعها والقبض عليها.
وواصلت القرني إثارتها للجدل في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بعد ارتفاع عدد البلاغات الأمنية ضد حسابها وما تنشره فيه من محتوى، حيث قامت بنشر فيديوهات أكثر جرأة وصلت حد الإباحية متحدية الملاحقة القانونية التي يطالب بها عدد كبير من المدونين السعوديين الذين شغلتهم قصة الفتاة الغامضة.
وتواجه الشابة التي تمت إحالتها للنيابة العامة عقوبات مشددة يفرضها قانون جرائم المعلوماتية، وقد تصل إلى السجن لمدة خمس سنوات والغرامة بمبلغ ثلاثة ملايين ريال أو بإحدى تلك العقوبتين.
وتحظى كل الحوادث والنقاشات التي تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بمتابعة رسمية، وكثيرًا ما تنتهي شكاوى وحوادث ومخالفات متنوعة بتدخل رسمي يتضمن توقيفات ومحاكمات وغرامات وحتى سجن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً