هل الحمية الخالية من الغلوتين تقضي على الوزن؟

هل الحمية الخالية من الغلوتين تقضي على الوزن؟

تعتبر الحمية الغذائية الخالية من الغلوتين من بين الحميات الأكثر شعبية اليوم والتي يتم اتباعها من أجل خسارة الوزن والتخلص من دهون الجسم. الغلوتين هو نوع من البروتينات الموجودة في القمح ومشتقاته كلها وبالتالي الحمية الخالية من الغلوتين هي الحمية الخالية من المعجنات والخبز والبسكويت وكل أنواع الأطعمة التي يمكن ان تحتوي على القمح. فهل فعلاً هذه الحمية تساعد على تخفيض الوزن؟
هذه الحمية الغذائية ليست مخصصة نهائياً من أجل خسارة الوزن والتخلص من دهون الجسم. الحمية الخالية من الغلوتين هي مخصصة للأشخاص الذين يعانون من مرض السيلياك أي الحساسية تجاه هذا النوع من البروتينات. كما وأن بعض الدراسات العلمية تشير الى ان الأشخاص الذين يعانون من الصدفية يمكن أيضاً ان يتسفيدون بشكل كبير من اتباع الحمية الغذائية الخالية من الغلوتين.
هذه الحمية لا تعمل على تخليص الجسم من الدهون كما يعتقد. الأطعمة الخالية من الغلوتين لا يعني انها خالية من السعرات الحرارية والدهون والنشويات بل هي يمكن ان تحتوي على كمية عالية جداً السعرات الحرارية وبالتالي تناولها عند اتباع هذه الحمية يؤدي الى زيادة الوزن في بعض الأحيان. ومن أجل خسارة الوزن، يجب دائماً تناول كمية محددة من السعرات الحرارية
ليست كل أنواع النشويات من مصادر الغلوتين. القمح ومشتقاته هو المصدر الأساسي لهذا النوع من البروتينات وبالتالي يمكن شراء مختلف أنواع النشويات الخالية من الغلوتين وتناولها خلال اتباع هذه الحمية. كما يمكن اعداد المعجنات والباستا والخبز في المنزل دون استخدام القمح ومشتقاته مما يساعدك في الحصول على مصادر نشويات خالية من الغلوتين. لذا الحمية الخالية من الغلوتين لا تعني حمية خالية من النشويات

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً