الكشف المبكر ضمن تأمين سعادة للمواطنين قريباً

الكشف المبكر ضمن تأمين سعادة للمواطنين قريباً

كشفت هيئة الصحة في دبي أنها في صدد إطلاق خدمة جديدة ضمن تأمين سعادة، تتمثل في الكشف المبكر عن الأمراض، إضافة إلى ذلك توفر شركات التأمين باقات تنتهي بانتهاء تأشيرة الإقامة، ونظام تقييم المستشفيات وشركات التأمين سيكون متوفراً للجمهور، حيث ستمكن الجمهور من معرفة أفضل الأطباء وشركات التأمين بكل شفافية.وقال الدكتور حيدر اليوسف مدير إدارة التمويل الصحي في هيئة الصحة في دبي إن جميع شركات التأمين تقدم خدمة جديدة، تتمثل في توفير باقة تأمين لمدة سنتين وتنتهي بانتهاء الإقامة، وكذلك شركات التأمين توفر آلية دفع ميسرة عبر الدفع على دفعتين أو ثلاث دفعات. وأضاف:خدمة جديدة سوف تطرح ضمن باقة سعادة للمواطنين، عبارة عن نظام الكشف المبكر عن الأمراض حسب الفئة العمرية والاحتياجات الصحية، وسيتم دراسة عوامل الاختطار عبر الإجابة عن بعض الأسئلة، ومعرفة التاريخ المرضي ومن لديه احتمال.وأشار إلى أن نظام تقييم المستشفيات سوف يكون على موقع الهيئة، ولا يقتصر على التقييم فقط، بل تقييم قسم معين في مستشفى وتقييم كل طبيب على حدة، مما يتيح للمريض اختيار الأفضل حسب التقييم، ويكون هناك نوع من المصداقية، والقرار الذي يتخذه المريض يكون مبنياً على المعلومات، ولا يعتمد فقط على ما يسمعه من الآخرين حول طبيب معين أو قسم معين.وقال: ندعو الأشخاص أن يكون لهم دور في منظومة التأمين عند رؤية سوء استخدام للتأمين من قبل العيادات والمستشفيات والصيدليات، عبر التبليغ المباشر، ففرق التفتيش تراقب شركات التأمين والعيادات والمستشفيات وتوجد آلية للتفتيش العشوائي وتفتيش دوري، والنظام الإلكتروني يكشف سوء الاستخدام. وأشار إلى أن هيئة الصحة بدبي، حرصت على توفير المناخ المناسب لنجاح منظومة الضمان الصحي، لافتاً إلى أن الهيئة مهدت الطريق أمام أفراد المجتمع للحصول على خدمات طبية متنوعة، من خلال مجموعة الاتفاقات ومذكرات التفاهم التي أبرمتها مع كبرى شركات التأمين، التي بلغ عددها (50) شركة، إلى جانب الاتفاقات التي وقعتها مع العديد من المنشآت الصحية الخاصة، التي تجاوز عددها (2000) منشأة صحية، ما بين مستشفى ومراكز وعيادة طبية، وذلك لتقديم خدمات تنافسية، تصب في النهاية في مصلحة المشمولين بالتأمين. ونوه اليوسف، بامتلاك هيئة الصحة بدبي لأنظمة تقنية فائقة المستوى، للوقوف بشكل متواصل على مستوى الخدمات الطبية ونوعيتها التي يحصل عليها كل فرد من المستفيدين بالتأمين الصحي، والاطمئنان على معدلات رضا المتعاملين عن الخدمة، والتأكد من أن ما يحصل عليه كل متعامل، يتوافق والمستوى المطلوب، الذي يليق بمستوى العيش في دبي. جاء ذلك ضمن مبادرة قيادات في خدمتكم التي تنظمها الهيئة بشكل مستمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً