لجمع التبرعات.. زوجان يقنعان ابنهما بأنه مصاب بالسرطان وسيموت قريبًا

لجمع التبرعات.. زوجان يقنعان ابنهما بأنه مصاب بالسرطان وسيموت قريبًا

ألقت شرطة ولاية فلوريدا الأمريكية، القبض على الزوجين “روبير ادوارد لونغ” و “غيني اروفاندو لونغ” في مقاطعة “اكلووسا”، بتهمة المعاملة السيئة للأبناء، و النصب و الاحتيال ، لجمعهما تبرعات بدعوى أن ابنهما مصاب بسرطان الدماغ.
حيث راود الشك إدارة المؤسسة التي يدرس فيها الطفل البالغ من العمر 13 عاما ، عندما نظمت والدته حملة لجمع التبرعات لفائدة المصابين بداء السرطان ،وقامت ببيع بعض الصدريات لهذا الغرض.
وعند استفسارها من طرف الإدارة ، قالت أن طفلها يعاني من عدة أورام في الدماغ ، مع استبعاد إمكانية إجراء أية عملية لما تحمله من أخطار.

واستمرت في كذبتها تلك حتى خارج المؤسسة ، حيث أعلنت على صفحتها في فيسبوك خلال شهر ديسمبر الماضي ، أن ابنها لن يتمكن من البقاء على قيد الحياة حتى احتفالات رأس السنة.
وحسب قناة “اي بي سي نيوز” الأمريكية ، فقد نجح الأبوين في إقناع ابنهما بأنه مريض فعلا ولم يتبق له الكثير ليعيشه ، وكان يردد ذلك مرارا على أسماع أساتذته.

إلا أن الشرطة تولت مهمة البحث في الموضوع ، وتبين لها غياب أية وثيقة طبية تثبت ما يدعيه الزوجان ، فقامت باعتقالهما.
أما حملة جمع التبرعات فلم تسفر عن أزيد من 140 دولارا ، إضافة إلى 1000 دولار أخرى تم جمعها من خلال موقع التمويل التشاركي GoFundMe. ،وسيتم إرجاع المال للمتبرعين .
أما الطفل الضحية ، فتم وضعه مع شقيقه في رعاية إحدى العائلات المضيفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً