6 فوائد صحية وجمالية للقرفة..اكتشفيها الآن!

6 فوائد صحية وجمالية للقرفة..اكتشفيها الآن!

هل سبق لك وأن تذوقت إحدى المأكولات المحضرة بالقرفة؟ لا بد أنك قد عشقت ذلك المذاق المميز الذي تضفيه هذه الأخيرة على مختلف الأطباق المحضرة بها؛ من مشروبات، وحلويات، وحتى المعجنات أيضا. ولعلك قد أعجبت بالتجربة فقررت تكرارها مرات ومرات، هنيئا لك بذلك عزيزتي؛ فأنت لن تستمتعي فقط بروعة النكهات في كل مرة، بل ستمنحين نفسك أيضا فرصة الاستفادة مما تحمله هذه النبتة من مزايا صحية وجمالية لا تحصى، اكتسبتها خاصةً بفضل تركيبة غنية بمضادات الأكسدة، وبالزيوت الطيارة والتي وصلت نسبتها إلى حدود ال4%. فماهي أبرز هذه المزايا؟ وكيف يمكن الاستفادة منها للحصول كأفضل ما يكون؟ تجدين إجابة كل ذلك في ما تبقى من أسطر من هذا المقال.  تابعي معنا إذا واكتشفي كل ذلك سيدتي!

تعرفي على أهم 6 فوائد للقرفة

 الفائدة الأولى: الحد من انتشار الخلايا السرطانية
تتسم القرفة بتركيبة غنية بمكوني السينمالدهيد والاوجينول المضادين للأكسدة والمعروفين بقدرتهما الكبيرة على منع تكون الخلايا السرطانية والقضاء عليها حتى وإن كانت في مراحل متقدمة، وذلك خاصةً إذا ما تعلق الأمر بالمعدة أو بالعظام؛ يكفي أن يتناولها المريض مع ملعقة صغيرة من عسل النحل لمدة شهر واحد وبمعدل 3 مرات خلال اليوم، ليحصل بعدها على ما يحلم به من نتائج. وليس هذا كل شيء، إذ تعد القرفة أيضا مصدرا غنيا بالكالسيوم والألياف الفعالة في حماية خلايا القولون من التلف، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بسرطان هذا الأخير أيضا.
الفائدة الثانية: ضبط مستويات السكر في الدم
تعد القرفة أيضا أحد أبرز المكونات الطبيعية التي تساهم في تعديل مستويات السكر في الدم، خاصةً بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري صنف 2؛ إذ يكفي أن يتناول المريض ملعقةً صغيرةً من هذه النبتة لمدة شهرين متتالين ليضمن انخفاضا في معدلات السكر في دمه بنسبة تصل إلى30%. أما عند إضافة كمية قليلة منها إلى الطعام بشكل منتظم، فإن ذلك يساعد على التقليص من تدفق الجلوكوز في الدم بشكل كبير، وهو ما يساهم في خفض معدلات الأنسولين في الجسم.
الفائدة الثالثة: التخفيف من حدة آلام المفاصل
تتميز تركيبة القرفة أيضا باحتوائها على العديد من مضادات الالتهابات والمعروفة بقدرتها العالية على معالجة آلام وتصلبات العضلات والمفاصل، خاصةً إذا ما واظب المريض على تناول نصف ملعقة صغيرة من مسحوقها مع ملعقة من العسل الأبيض، وذلك لمدة شهر كامل. أما عن بوادر التحسن فتظهر عادةً منذ الأسبوع الأول؛ حيث سيصبح المصاب قادرا على المشي من دون الشعور بأية تقلقات.
الفائدة الرابعة: مقاومة الفطريات
لا تترددي مطلقا في تناول البعض من القرفة  إذا كنت تعانين من الإصابة بفطريات الكنديدا البيضاء، والمعروفة بقدرتها الكبيرة على الانتشار بشكل سريع في الأمعاء، ومن ثم على كامل الجسم والمهبل بشكل خاص، وذلك نتيجة تعرضه إلى الرطوبة بصفة مستمرة، أو أيضا في حال استخدام عقاقير الروماتيزم.
الفائدة الخامسة: التخلص من مشاكل السمنة والوزن الزائد

من فوائد القرفة الجمة أيضا فعاليتها الكبيرة في تخليص الجسم من مشاكل السمنة المزعجة؛ حيث تعمل هذه الأخيرة على حرق السعرات الحرارية، وبالتالي التقليص من الوزن الزائد؛ قومي من أجل ذلك بمزج نصف ملعقة من مسحوق هذه النبتة مع ملعقة من العسل، ومن ثم غليهما في كوب من الماء وتصفيتهما، فتناولهما مرتين يوميا قبل الأكل بنصف ساعة، وذلك بشكل منتظم إلى غاية الحصول على جسم رشيق.
الفائدة السادة : تحفيز نمو الشعر والحد من تساقطه
تعتبر القرفة أحد أبرز المكونات الطبيعية المستخدمة في العناية بالشعر، وذلك بفضل فعاليتها العالية في منح هذا الأخير الترطيب اللازم، إلى جانب أيضا قدرتها على تحفيزه على النمو. فإذا ما أردت الأولى، فيكفي أن تخلطي نصف ملعقة من البلسم مع ملعقتين من اللبن ومثلهما من العسل الطبيعي ومن مسحوق القرفة، ثم تطبيق المزيج على كامل الشعر بعد غسله وتنشيفه مباشرةً. قومي بعد ذلك بتغطيته بالبلاستيك لمدة ساعة تقريبا وغسله في النهاية بالماء البارد. أما لتطويل الشعر والحد من تساقطه، فننصحك بمزج ملعقة من مسحوق القرفة مع أخري من زيت الزيتون وكذلك نفس المقدار من العسل، بالإضافة إلى بيضة واحدة. ضعي الخليط بعد ذلك على شعرك المبلل لمدة ربع ساعة ثم اغسليه بالشامبو، مع الحرص على تكرار هذه الوصفة مرةً كل أسبوع.
في النهاية، نلفت انتباهك سيدتي إلى ضرورة توخي الحذر من زيت القرفة وعدم استعماله من دون استشارة الطبيب المختص، وذلك لأنه يتسبب عادةً في الدوخة والقيئ، إلى جانب إمكانية إحداث تلف بالكلى. أما عند استخدامه كدهان للجلد، فإنه كثيرا ما يصيب هذا الأخير بحروق عديدة وباحمرار شديد، فانتبهي إلى كل ذلك جيدا عزيزتي!

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً