إطهي هذه الأطعمة جيداً قبل تقديمها إلى عائلتك

إطهي هذه الأطعمة جيداً قبل تقديمها إلى عائلتك

إنه لمن المفيد أن ندخل بعض الأطعمة النيئة في نظامنا الغذائي، وذلك للاستفادة من عناصرها الغذائية المهمة إلى أقصى حد، خاصة وأن أكثرية المأكولات التي نتناولها تدخل فيها المكوّنات المصنعة مما يجعل تركيبتها لا تتحلى بقيمة غذائية جيدة.

ولكن هناك بعض الأنواع التي يوصي الأطباء والخبراء بعدم تناولها نيئة، لأنها ممكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة. وفي ما يلي مجموعة من هذه الأطعمة.

 

لا تتذوّقي عجينة البسكويت قبل طهيها

 

أو أي نوع طعام يوجد فيه الطحين وهو غير مطهو، وذلك لأنه وبحسب الدراسات الحديثة، يوجد في الطحين نوع من أنواع البكتيريا من فصيلة E.coli وهي من الممكن أن تصيب الإنسان بالتهابات خطيرة على صحته وعلى حياته وأن تصل إلى الفشل الكلوي، وهي لا تختفي من الطعام إلا عند تعريضه إلى الدرجات المرتفعة من الحرارة أثناء الطهي أو الخبز.

 

البطاطس النيئة غير مناسبة للأكل

 

تحتوي ثمرة البطاطس النيئة على مادة “سولانين” solanine وهي نوع من السموم. يؤدي استهلاك هذه المادة إلى أعراض الغثيان والنفخة والقيء والغازات الشديدة مع ما يرافقها من آلام، وأيضاً نوبات من الصداع الشديد. وهذا السم يتم التخلص منه من خلال طهي البطاطس.

 

الحليب الخام غير صالح للاستهلاك

 

بعض الأشخاص يحبون شرب الحليب الطازج مباشرة بعد حلبه من البقرة وذلك لأنهم يفضلون الأطعمة العضوية. ولكن الحليب في حالته الخام هذه ممكن أن يحتوي على بكتيريا السالمونيللا والإيكولاي اللتين تسببان التسمم وربما الوفاة.

 

 

الفاصوليا الحمراء مفيدة ولكن…

 

يجب أن يتم نقع الفاصوليا الحمراء في المياه لعدة ساعات، وتغيير المياه وغليها على النار حتى يتم التخلص من مادة lectins، وهي نوع من البروتينات التي يمكن أن تكون مؤذية وتسبب التسمم.

 

 

عسل النحل غير المبستر

 

فهذا النوع من العسل ممكن أن يحتوي أنزيم grayanotoxin الذي سيبب التسمم الغذائي عند تناوله. ولكن لا ضرر في تناول أنواع العسل المبستر.

 

الزيتون النيء مر ومضر

 

إضافة إلى الطعم المر الذي يكون للزيتون عند قطفه، هناك سبب آخر يجعلك تبتعدين عن استهلاكه في حالته الخام وهو احتواؤه على مادة oleuropein التي تسبب التسمم الغذائي الحاد.

 

من الضروري طهي أنواع الفطر البري

 

يدخل الفطر البري في العديد من الأطباق لأنه لذيذ الطعم ومفيد للصحة، ولكن استهلاكه من دون طهي ممكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة كونه غالباً يحتوي ميكروبات مؤذية لا يتم التخلص منها إلا من خلال تعريضها إلى الحرارة المرتفعة.

 

البيض النيء ليس للأكل..!

 

بعض الأشخاص يعتقدون أن تناول المشروب المكون من البيض النيء المخفوق المزاد إليه أنواع من المطيبات هو شيء مفيد للصحة، ولكن الحقيقة هي أن البيض في هذه الحالة يحتوي على السالمونيللا وأنواع أخرى من البكتيريا المؤذية والخطيرة.

 

المزيد عن الطهي الصحي في ما يلي:

 

 

 

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً