الأمن المصري يلقي القبض على عصابة لـ”بيع الأطفال”

الأمن المصري يلقي القبض على عصابة لـ”بيع الأطفال”

كشفت مصادر محلية بمكتب الاتجار بالبشر لدى النائب العام المصري، ومسؤولون من إدارة الأحداث بوزارة الداخلية المصرية، عن تفاصيل ضبط عصابة تقوم ببيع الأطفال في مصر.
ووفقًا للمصادر، فإن الجهات الأمنية توصلت لعصابة بيع الأطفال عبر صفحة على مواقع التواصل تحمل اسم “أطفال مفقودة”، حيث تبين لاحقًا أنها صفحة تمتهن تجارة “بيع الأطفال”، وليس إعادتهم لذويهم كما يتصورون.
وذكرت، أن الصفحة تقدم عروضًا مختلفة لشراء الأطفال حديثي الولادة والرضع و”مجهولي الهوية”، من مختلف الأعمار، وتقوم بدور الوسيط لبيع وشراء الأطفال، وبالبحث عنها تبين أن صاحبها يحمل جنسية دولة عربية، ويقيم في هولندا.
ويتفاوت السعر حسب الحالة، سواء كان ذكرًا أم أنثى، وحسب لون البشرة، والحالة الصحية، ولون الشعر والعينين، وغيرها من المواصفات الجسدية، فأسعار البيع والشراء تتراوح حسب حالة الطفل ومواصفاته، وهناك حالات معروضة للبيع بـ 200 ألف جنيه، وأخرى بـ30 ألف جنيه.
وبعد تحريات المباحث، تبين وجود شقة في مدينة الشروق، يتواجد فيها عدد كبير من الأطفال، يتردد عليها عدد من الأسر والعائلات، ويخرجون ومعهم بعض الأطفال، كما لوحظ وجود سيارات كثيرة فاخرة أسفل الشقة، واشتبه الجيران في أن أصحاب الشقة يتاجرون بهؤلاء الأطفال، وقد ألقي القبض عليهم بالفعل، حيث تبين بالفعل صحة الشبهات حولهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً