لزيت البندق فوائد جمالية لا تحصى على البشرة والشعر … اكتشفيها الآن!

لزيت البندق فوائد جمالية لا تحصى على البشرة والشعر … اكتشفيها الآن!

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك سيدتي قد بدأت تكشفين النقاب عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل حقا لفك رموز كل ما وهبنا وإياك الرحمان من خيرات لا تحصى، ومن أجل ذلك ندعوك إلى مواصلة الدرب معنا من خلال التعرف هذه المرة على زيت البندق وتلك المزايا المذهلة التي يتسم بها هذا الأخير خاصةً على الناحية الجمالية. تابعي معنا إذا واكتشفي كل ذلك عزيزتي!

 البندق : تركيبة غنية بالعناصر المفيدة 

على غرار مختلف المكسرات الأخرى، يعد البندق من المأكولات التي ينصح كثيرا بتناولها، وذلك بفضل احتوائه على العديد من العناصر المغذية، على غرار الدهون غير المشبعة، والألياف، والسعرات الحرارية، وأحماض الأوميغا 3 والأوميغا 6، إلى جانب أيضا العديد من الفيتامينات، ومن ضمنها فيتامين ك، وفيتامين أ، وفيتامينات ب5 وب6، إلى غير ذلك. وبالإضافة إلى إمكانية تناوله بشكل مباشر، أو أيضا إضافته إلى العديد من الأطعمة والحلويات، يمكن أيضا تحويل البندق إلى زيت والاستفادة منه في علاج العديد من المشكلات الجمالية، فكيف تتجلى فوائد هذا الزيت؟ وهل تقتصر هذه الأخيرة على البشرة فحسب أم أنها تشمل الشعر أيضا؟ أسئلة تجدين الإجابة عنها في الأسطر التالية من هذا المقال.

4 فوائد جمالية لزيت البندق .. تعرفي عليها! 

كشفت الدراسات والتجارب العديدة بأن لزيت البندق الكثير من المزايا المذهلة التي تشمل البشرة والشعر على حد السواء، وذلك بفضل تركيبته الغنية بالعناصر المغذية. أما عن أبرز هذه المزايا فتتجلى خاصةً من خلال الاستخدامات التالية :
أولا : مكافحة آثار الشيخوخة 
لا تترددي مطلقا في الاستعانة بزيت البندق السحري إذا كنت تخشين على نفسك من بروز علامات الشيخوخة والتقدم في السن؛ حيث يؤكد خبراء التجميل والبشرة على أن هذا الأخير يمثل واحدا من أفضل الحلول الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في مقاومة تجاعيد البشرة والخطوط الدقيقة التي يخلفها الزمن أو أيضا تلك الناجمة عن التعرض المفرط إلى أشعة الشمس، وقلة المواظبة على شرب المياه بالكميات التي يحتاج إليها الجسم، وغيرها من العوامل الأخرى. كل ذلك بفضل تركيبة زيت البندق الغنية بالعديد من العناصر المضادة للأكسدة.
ثانيا : منح البشرة الترطيب اللازم 
هل تعانين من جفاف بشرتك وما يسببه لك ذلك من مشاكل لا تحصى كاحمرار الجلد وتشققه وفقدانه لملمسه الناعم؟ أصار الأمر غايةً في الإزعاج بالنسبة إليك خاصةً خلال موسمي الخريف والشتاء؟ ماذا لو قدمنا إليك الحل النهائي لمشكلتك تلك عزيزتي؟ ليس الأمر من باب المزاح أو المبالغة حتى، بل هو حقيقة أثبتتها التجارب الطويلة للعديد من السيدات اللواتي اخترن الاعتماد على زيت البندق من أجل منح بشرتهن الترطيب الكامل ومن دون أية آثار جانبية، فنجحن في بلوغ غايتهن تلك والحصول على أفضل النتائج، وذلك بفضل ما يضمه هذا الزيت من مكونات طبيعية وأحماض أساسية عادةً ما تحتاج إليها البشرة من أجل المحافظة على تألقها وإشراقتها الدائمين.
ثالثا : العناية بالشفاه
لطالما كان تشقق الشفاه كابوسا مؤرقا للكثير من بنات حواء، وذلك بسبب تأثيراته السلبية العديدة على جمال إطلالاتهن، خاصةً وأنه من المشكلات التي لا يمكن إخفاؤها بالاعتماد على مستحضرات التجميل. فهل تعانين أنت أيضا من هذه المشكلة المزعجة سيدتي؟ لا بد أنك قد لاحظت إذا بأن منتجات الترطيب الصناعية غير مجدية بالمرة خاصةً إذا كنت من اللواتي لا يهتممن كثيرا بشرب كميات هامة من المياه يوميا. فكيف السبيل إذا للحصول على شفاه ناعمة وجميلة؟ الحل سهل وبسيط عزيزتي ويكمن أيضا في تطبيق زيت البندق السحري الكفيل بالتخلص من أي تشققات، وذلك بفضل احتوائه على مجموعة هامة من العناصر المقشرة والمرطبة في آن.
رابعا : العناية بالشعر
لابد وأنك تحلمين بالحصول على شعر ناعم وجذاب كذلك الذي تظهر به نجمات السينما والفن على شاشات التلفزيون، أليس كذلك عزيزتي؟ هنيئا لك إذا، فحلمك ذاك بات سهل التحقيق بعد أن كشفت الدراسات العديدة تلك القدرة المذهلة لزيت البندق على التخلص من العديد من مشكلات الشعر، على غرار التساقط والتقصف، إلى جانب أيضا فعاليته العالية في تحفيز الخصلات على مزيد النمو ومنحها الملمس الناعم المطلوب. فماذا تنتظرين اذا أكثر سيدتي لاقتناء هذا الزيت الرائع والاستفادة من مزاياه التي لا تحصى؟!

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً