دراسة: الرجال يواجهون صعوبة أكبر في تجاوز الأزمة النفسية ما بعد الانفصال

دراسة: الرجال يواجهون صعوبة أكبر في تجاوز الأزمة النفسية ما بعد الانفصال

بيّنت الدراسة أنّ الرجال المطلّقين يعانون من نقص في التوازن العاطفي، ويصيرون أقلّ مسؤولية في العمل والحياة، بعد الطلاق أو الانفصال

يواجه الرجال صعوبة أكبر من النساء في تجاوز الأزمة النفسية ما بعد الانفصال، بعكس الاعتقاد السائد بأنّ النساء يعانين أكثر. ذلك ما بيّنته دراسة أميركية شملت ألفي رجل وامرأة، وامتدت على أكثر من عشر سنوات. وبيّنت الدراسة أنّ الرجال المطلّقين يعانون من نقص في التوازن العاطفي، ويصيرون أقلّ مسؤولية في العمل والحياة، بعد الطلاق أو الانفصال.

صورة توضيحية
دراسة أخرى شملت مشاركين من 96 بلداً، بيّنت أنّ الرجال يعانون من عواقب وآلام الانفصال لفترة أطول من النساء. وبحسب موقع indy100، فإنّ الرجال يشعرون بالخسارة على مدى زمنيّ طويل، ويكون شعورهم بالفقد أعمق، يجدون صعوبة في إيجاد بديل عن شريكتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً