الاستماع إلى حاجات الشريك..الطريق لحياة جنسية متوازنة!

الاستماع إلى حاجات الشريك..الطريق لحياة جنسية متوازنة!

بحسب الباحثة نيكول بروز فإنّ الأهمّ هو الاستماع إلى حاجات الشريك، ومحاولة اكتشاف جسده، وفهم ما يثير متعته، وما يحتاجه فعلاً

تكثر النصائح للأزواج عن طريقة عيش حياة جنسية متوازنة وصحية وممتعة للطرفين. لكن يفشل كثيرون في تحقيق ذلك التوازن، فيلجأون لأطباء أو معالجين مختصّين، لمعرفة السبب النفسي أو العضوي خلف فشل علاقتهم في السرير.

مجلة “نيويورك ماغازين” استشارت باحثين في مجال الصحة الجنسية، حول النصيحة المثالية لمساعدة الأزواج على تحقيق توازن في حياتهم الجنسية. وبحسب الباحثة نيكول بروز فإنّ الأهمّ هو الاستماع إلى حاجات الشريك، ومحاولة اكتشاف جسده، وفهم ما يثير متعته، وما يحتاجه فعلاً.
وبحسب بروز فإنّ تكوين خبرة جنسية يحتاج إلى ممارسة دائمة، تكون مبنية على تفهّم رغبات الشريك، والالتزام بذلك على المدى الطويل، للوصول إلى مرحلة المتعة المشتركة، من دون قلق وارتباك. الحلّ هو بالحبّ والصبر إذاً، وعدم التوتر ورمي كامل المسؤولية على الطرف الآخر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً