اتهامات بالتحرش ضد نائب أمريكية على صلة بحملة “مي تو”

اتهامات بالتحرش ضد نائب أمريكية على صلة بحملة “مي تو”

اتهم رجلان النائب الديمقراطية بالمجلس المحلي لولاية كاليفورنيا الأمريكية، كريستينا جارسيا، التي ذاع صيتها خلال الأشهر الأخيرة على صلة بنشاطها لدعم حركة “مي تو”، (أنا أيضاً)، ضد الاعتداءات الجنسية، بالتحرش الجنسي، وفقاً لما نشرته صحيفة “بوليتيكو” اليوم الجمعة. وأكد دانييل فييرو الذي يعمل في مكتب أحد أعضاء المجلس التشريعي المحلي، أن جارسيا، في يوم كانت تبدو فيه ثملة، لامسته بشكل غير لائق أثناء مباراة سوفتبول عام 2014. كما أشار رجلاً آخر، طلب عدم ذكر اسمه، إلى أن جارسيا عرضت عليه عرضاً جنسياً صريحاً وحاولت أيضاً ملامسته بشكل غير لائق أثناء فعالية لجمع تبرعات في 2017. وفي بيان أرسلته لصحيفة “لوس أنجليس تايمز”، أكدت جارسيا أنها حضرت مباراة السوفتبول المشار إليها في 2014، لكنها أوضحت أنها لا تتذكر أنها “تصرفت بشكل غير لائق”، وهو أمر أكدت أنه ضد مبادئها. وأضافت أن “أي اتهامات بالتحرش الجنسي يجب أن يتم التعامل معها بجدية وأنا سأشارك في أي تحقيق يتم إجراؤه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً