شرطة أبوظبي تختتم مشاركتها في شهر الإمارات للابتكار 2018

شرطة أبوظبي تختتم مشاركتها في شهر الإمارات للابتكار 2018

اختتمت شرطة أبوظبي مشاركتها في فعاليات شهر الإمارات للابتكار 2018 والتي تميزت بعرض أحدث مشاريعها ودورياتها بجناحها في ياس مول والمنصة التي خصصتها على كورنيش أبوظبي إضافة إلى تنظيم محاضرات تعني باستشراف المستقبل والذكاء الاصطناعي في فندق ياس فايسوري. وتضمن حفل الختام توزيع هدايا على الجمهور بطريقة مبتكرة وكتاب عن مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وشعارات خاصة لعام زايد.وكان الجمهور وطلبة المدارس تفاعلوا مع المشاريع الريادية المبتكرة فائقة الذكاء لشرطة أبوظبي والتي تعكس تطورها واستشرافها للمستقبل تماشياً مع رؤية الحكومة في تبني الفرص العالمية في هذا المجال وتعزيز مكانتها كوجهة عالمية رائدة للمستقبل المستدام وتكرس رؤية القيادة الرشيدة وتوجهاتها في تسخير التقنيات الذكية لخدمة وسعادة الإنسان.وقال مدير مركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي العقيد خالد عبد الله خوري إن “شهر الإمارات للابتكار 2018 يعد تظاهرة دولية تجسد اهتمام دولة الإمارات بالبحث العلمي والابتكار ودعم الموهوبين والمخترعين من خلال عرض المشاريع الذكية للأفراد والمؤسسات وتحويلها إلى مشاريع استثمارية لخدمة البشرية وتنمية الوطن”.وأكد حرص شرطة أبوظبي على تعزيز بيئة الابتكار ودعم المخترعين وتطوير قدراتهم ومهاراتهم لتقديم المشاريع الحيوية التي تخدم المجتمع على نحو يعزز قيم الإيجابية والسعادة ويعكس من مكانة إمارة أبوظبي كوجهة عالمية تضعها في مقدمة المدن المطبقة لمفاهيم شرطة المستقبل.ومن جانبه، قال مدير إدارة الابتكار واستشراف المستقبل في مركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي المقدم سليمان محمد الكعبي إن “المشاريع الابتكارية والأفكار المبدعة المتنوعة التي عرضتها شرطة أبوظبي في شهر الابتكار أظهرت المستوى المتميز لتجربتها الرائدة في مجالات العمل الشرطي وفق استراتيجية مواكبة للمستجدات التقنية المتطورة في استشراف المستقبل”.وأكد حرص شرطة أبوظبي على تحفيز وإثراء بيئة الابتكار والإبداع ودعمها بكل الوسائل المتاحة لتمكين كوادرها من توظيف العلوم في خدمة المجتمع وتحقيق أفضل النتائج في مجال استشراف المستقبل، لافتاً إلى أن المعروضات تمثل دليلاً على روح الابتكار الذي يتمتع به منتسبو شرطة أبوظبي التي وفرت كل الدعم اللازم لإبراز قدراتهم والإسهام بشكل فاعل في تحقيق تطلعات الحكومة في مجال استشراف المستقبل.وشملت معروضات شرطة أبوظبي حزمة من الابتكارات والأفكار المبدعة منها بدلة شرطي المستقبل وجهاز حماية الضحايا والسوار الإلكتروني للمتابعة الشرطية وجهاز الليزر لتحديد مسافات أمان المركبات في الضباب ودعامة مطاط هوائي لحماية الحافلات المدرسية من حوادث الاصطدام ومرصد الإمارات الفلكي المتحرك وعصا القيد “العقرب” وذراع إنقاذ المحصورين في الأماكن المحصورة.وكما عرضت اختراعات أخرى منها “شاهد فحوص البصمة الوراثية الذكي” و”نظام حماية الأطفال من حوادث الدهس” و”القبعة البيضاء لكشف القرصنة” و”البحث عن الصور المخفية” و”التحكم بفأرة الحاسوب بواسطة العين”.وكما عرضت أحدث دورياتها الأمنية في ياس مول والتي عززت من كفاءة عملها التي عكست سمعة المؤسسة عالميا وشملت الدوريات: الهيدروجينية والمسح الجغرافي الأمني ومركز نظم المعلومات والاتصالات ودورية رمال ووحدة علاج الأسنان المتنقلة والورشة المتنقلة لفحص الأسلحة ودوريات المنقذ والمسعف والإطفائي الصغير.وتميزت المشاركة من خلال عرض الاختراعات والابتكارات لأبناء المنتسبين لأول مرة تستهدف بناء ثقافة تحفز على الابتكار وتنشئة جيل من النابغين والسعي إلى تلبية احتياجات المجتمع وتعزيز قيم السعادة والإيجابية.وشملت الابتكارات المعروضة: الطاولة الذكية للضيافة لخدمة كبار السن وأصحاب الهمم وابتكار ليغو الروبوت وابتكار “المهندس الصغير لتحويل الطاقة إلى طاقة صوتية وحركية وضوئية” واختراع المصباح الضوئي للمناسبات.وكان الضباط والأفراد المبتكرون تولوا تدريب الأطفال الذين زاروا جناح شرطة أبوظبي ومنصتها في كورنيش أبوظبي حيث عقدت ورش عمل في “صناعة الروبوتات من مواد الليغو للأطفال” كما تم تدريبهم على “استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد” إلى جانب تقديم محاضرات إبداعية مختلفة من أبرزها “الابتكار في خدمة المتعاملين بشرطة أبوظبي” و”دولاب المستقبل” و”حقوق الملكية الفكرية”.وكما نظمت شرطة أبوظبي في اطار فعالياتها ضمن شهر الإمارات للابتكار 4 محاضرات حول “استشراف المستقبل” و”الابتكار والتطور البشري وحقوق الملكية الفكرية” و”برامج الذكاء الاصطناعي – التحديات والفرص التي ستواجه شرطة أبوظبي في المستقبل” و”أمن واستراتيجيات المستقبل في ظل مئوية الإمارات 2071″ وهدفت المحاضرات إلى تعزيز ثقافة الاستشراف المستقبلي وترسيخ القيم والأهداف الاستراتيجية عبر توضيح الأساليب المستحدثة التي تحقق أفضل معايير التميز والريادة في الأداء المؤسسي لاستشراف المستقبل.وعرضت مجموعة مشاريع مبتكرة لطالبات وطلاب من جامعة الإمارات العربية المتحدة وكليات التقنية العليا للطالبات بهدف ترسيخ التعاون مع المؤسسات التعليمية ودعم برامج رعاية الطلبة المبدعين لاكتشاف مواهبهم والارتقاء بمهاراتهم لتحفيزهم على التفوق والابتكار.وشملت المشاريع “الغواصة الذكية” و”مراقبة الشعاب المرجانية” و”تطبيق حساب الميراث” و”جهاز الاستشعار للحد من حوادث الضباب” فضلاً عن مشروع “خريطة تفاعلية ثلاثية الأبعاد لحرم جامعة الإمارات باستخدام تقنية طائرة بدون طيار”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً