دليلك المتكامل لعلاجات البشرة بالليزر

دليلك المتكامل لعلاجات البشرة بالليزر

تتابع الكثيرات أنظمة دقيقة للعناية ببشراتهن. ولكن مهما فعلنا من تنظيف وتقشير وترطيب، تعاني العديد منا من مشاكل مثل البقع الداكنة العميقة وحب الشباب والندوب والشعيرات الدموية الظاهرة التي لا تتأثر بالمستحضرات التقليدية التي توضع على سطح الجلد. ولكن مع التطورات العلمية في عالم الجمال، أصبحت علاجات الليزر تقدم نتائج مذهلة لمثل هذه المشكلات الصعبة. وفي هذا اللقاء المثير للإهتمام، تحدثنا ريبيكا تريستون Rebecca Treston خبيرة الليزر وعلاجات البشرة ومؤسسة Rebecca Treston Aestheticsعن تفاصيل العلاجات المختلفة وفوائدها لأنواع البشرة المختلفة.
ما هي علاجات الليزر لعلاج مشاكل البشرة الأكثر إنتشارا وكيف تعمل؟
تصنف علاجات الليزر إلى صنفين: الليزر الذي يقشر سطح الجلد ويملسه laser resurfacing والليزر الذي يعيد تجديد البشرة laser rejuvenation وهذا النوع لا يؤثر على سطح البشرة وبالتالي يسمى non-ablative ويفضل الكثيرون الأنواع التي لا تؤثر على سطح الجلد. ومن أكثر العلاجات المفضلة في عيادتي، إزالة الشعر بالليزر وSpectra Carbon لتقشير البشرة و علاج Fotona لإنعاش البشرة.
ما هي الحالات التي من الممكن علاجها بالليزر؟
من الممكن إستخدام علاجات الليزر لعلاج جميع مشاكل البشرة طالما يتم إختيار القوة المناسبة وطول الشعاع المناسب للجهاز، حسب إحتياجات المريض. وهذا لأنها قادرة على إستهداف خلايا معينة، وبالتالي هي فعالة جدا وتقدم نتائج رائعة. فعلى سبيل المثال، الليزر الذي يزيل الشعر يستهدف الميلانين التي تصبغ الشعر وتعطيها لونها الداكن ليصل إلى البصيلة ويضعفها مرة بعد مرة. يمكننا علاج حب الشباب، التصبغات الجلدية، التجاعيد العميقة وترهل الجلد والتلف الناتج عن التعرض إلى أشعة الشمس.
هل من الممكن إستعمالها على جميع أنواع البشرة؟
من الممكن إستخدام أنواع مختلفة من الليزر على معظم أنواع البشرة حسب القوة المستخدمة. فمثلا لا يمكن إستعمال أنواع الليزر التي تمتصها الميلانين على البشرة السمراء. ولكن على الرغم من ذلك، يتطور العلم بشكل سريع جدا وتظهر تقنيات جديدة بإستمرار تناسب جميع أنواع البشرة وألوانها المتعددة. هناك أنواع من الليزر تناسب البشرة الفاتحة فقط وأنواع أخرى للبشرة الداكنة، لذلك من الضروري جدا زيارة خبير في هذه العلاجات الذي يفهم في علم علاجات الليزر وبإمكانه القيام بعلاجات خاصة تناسب نوع بشرتك ولونها.
ما هي موانع الخضوع إلى العلاج بالليزر؟
هذا يعتمد على نوع العلاج. ولكن بشكل عام ممنوع التعرض إلى الشمس مباشرة قبل العلاج وبعده لمنع الإصابة بالبقع الداكنة والحروق. هناك بعض الأدوية أيضا التي تؤثر على الجلد وتجعله أكثر تحسسا لأشعة الشمس. لذلك من المهم جدا إستشارة خبير قبل الخضوع إلى أي علاج.
بشكل عام، كم عدد الجلسات التي نحتاجها لكي نحصل على نتائج مرموقة؟
هذا يعتمد على نوع العلاج أيضا. لإزالة الشعر، من الممكن الملاحظة النتئج بعد 4 إلى 8 جلسات. ولكن لعلاجات بشرة الوجه، أحيانا تكفي جلسة واحدة.
نسمع الكثير عن علاج ال Fraxel Laser، فما هو وأي نوع من البشرة يناسب؟
إنه جهاز يعمل على المستويات العميقة من الجلد، يسخن الخلايا دون أن يؤثر على سطح البشرة وبالتالي يجددها ويعزز نضارتها بطريقة رائعة. يناسب البشرة الفاتحة اللون إلى القمحية، ومن الممكن إستعماله على البشرة السمراء أيضا ولكن بحذر شديد. من الممكن إستعمال ال Fraxel لعلاج حب الشباب والندوب والتصبغات.
هل تثقين بأجهزة الليزر المنزلية؟
لم أجربها بنفسي ولكن لا أعتقد أن وجودها في الأسواق يؤثر على حاجة الناس إلى العلاجات التي تقام في العيادات. الأجهزة المنزلية مزودة بعناصر خاصة تجعلها آمنة جدا للإستعمال دون تعريض الجلد إلى الحروق. وهذا يعني أن الطاقات التي تستخدمها ليس بنفس قوة الأجهزة الطبية الموجودة في العيادات، فلن تجدي النتائج نفسها. أعتقد أنه من الأفضل زيارة العيادات المتخصصة وإستعمال الأجهزة المنزلية بين الجلسات.
ما هي المخاوف التي يخشاها الذين يفكرون في الحصول على العلاج بالليزر؟
على رأسها التصبغات والحروق. يقوم الكثيرون بالأبحاث على الإنترنت في المنزل ويشاهدون صورا لحالات الإهمال وللحروق العميقة. ولكن هذا لن يحدث إذا قام الشخص بزيارة عيادة معروفة ومعتمدة حيث يكون الخبراء ذو خبرة عالية ويعرفون كيفية علاج كل حالة.
ربما يكون هناك بعض الآثار الجانبية التي تظهر بعد العلاج ولكن ستكون خفيفة جدا وسيتم شرحها من قبل الخبير قبل بداية الجلسة. يجب القيام بتجربة العلاج على منطقة صغيرة من الجلد لمنع أي آثار غير مرغوبة. ولكن السبب الرئيسي وراء إحتراق البشرة هو التعرض إلى الشمس قبل الجلسة العلاجية. ​

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً