“ديوا” تقدم تسهيلات لتوصيل الكهرباء حتى 150 كيلووات في خطوة واحدة

“ديوا” تقدم تسهيلات لتوصيل الكهرباء حتى 150 كيلووات في خطوة واحدة

قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير إن “الهيئة ستقدم تسهيلات جديدة تشمل توصيل الكهرباء حتى 150 كيلووات في خطوة واحدة فقط خلال 7 أيام إضافة إلى إعفاء المتعاملين في القطاعين التجاري والصناعي من رسوم التوصيلات الجديدة حتى 150 كيلووات ضمن خدمة (الناموس) التي تقدمها الهيئة للاستشاريين والمقاولين”. وأعلن الطاير عن هذه التسهيلات خلال الحفل السنوي الذي نظمته الهيئة لتكريم الاستشاريين والمقاولين المسجلين وذلك بحضور عدد من النواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس وموظفي الهيئة وعدد كبير من الشركات الاستشارية وشركات المقاولات. وفي كلمته خلال الحفل أشاد بالدور المهم لشركاء الهيئة وجهودهم الملموسة التي أسهمت في وصول الهيئة إلى مكانتها المرموقة محلياً وعالمياً، وأشار الطاير إلى قول نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، “الجميع يعمل بروح الفريق الواحد والكل يشترك في صنع دولة الإمارات”.وقال الطاير “في دبي تعمل الجهات الحكومية والخاصة بدأب مخلص لتحويل هذه الرؤية إلى واقع ملموس وفي هيئة كهرباء ومياه دبي نحرص على العمل مع شركائنا لتحقيق هدفنا المشترك ألا وهو سعادة الفرد والمجتمع ورفعة مكانة الدولة وزيادة تنافسيتها وتحقيق النجاح المشترك فالشراكات الناجحة تسعى إلى تحقيق النجاح الجماعي الذي يعود بالنفع على جميع الأطراف”.وأضاف “أسهمت جهودنا المشتركة في تحقيق الهيئة لإنجازات مهمة محلياً وعالمياً وتجلى ذلك في وصول دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي إلى المركز الأول عالمياً في الحصول على الكهرباء وبعلامة استثنائية بلغت 99.92% في حين بلغ المتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 67.21% حسب تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2018 الصادر عن البنك الدولي والذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 دولة حول العالم”. ويتضمن محور الحصول على الكهرباء في التقرير عدداً من المعايير تشمل الإجراءات اللازمة لتوصيل الكهرباء لمستودع تجاري جديد والوقت المستغرق وتكلفة التوصيل والشفافية في تعرفة الكهرباء إضافة إلى معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً والذي حققت فيه الهيئة أفضل النتائج العالمية بمعدل 2.68 دقيقة انقطاع لكل مشترك سنوياً في 2017 مقارنة مع 15 دقيقة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.وكان للاستشاريين والمقاولين الذين شاركوا بفعالية في مختبرات الإبداع والندوات المختلفة التي نظمتها الهيئة دور مهم في اقتراح المبادرات التطويرية والخروج بتوصيات لتسهيل وتسريع آلية الحصول على الكهرباء كان من نتائجها إطلاق خدمة “الناموس” المخصصة للاستشاريين والمقاولين لتوصيل الكهرباء بقدرة تصل إلى 150 كيلووات في خطوتين فقط خلال 10 أيام مع تأجيل سداد الرسوم مع أول فاتورة شهرية بعد توصيل الكهرباء.وتابع “عملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة بتسهيل ممارسة الأعمال في دبي وتحقيق سعادة المعنيين وضمن جهودنا المستمرة لتطوير خدماتنا لتحسين تجربة المتعاملين وتخطي توقعاتهم يسعدني أن أعلن أمام جمعكم الكريم عن تسهيلات جديدة توفرها الهيئة للاستشاريين والمقاولين ضمن خدمة (الناموس) حيث سيتم توصيل الكهرباء حتى 150 كيلووات في خطوة واحدة فقط بدلاً من خطوتين وخلال 7 أيام بدلاً من 10 إضافة إلى إعفاء المتعاملين في القطاعين التجاري والصناعي من رسوم التوصيلات الجديدة حتى 150 كيلووات”.وأردف قائلاً “الناموس كلمة باللهجة المحلية تقال للفائز بالسباق للإشارة إلى أنه يستحق الفرح والفخر وبالفعل نحن جميعاً رابحون في سباقنا نحو المركز الأول الذي لا ترضى عنه قيادتنا الرشيدة بديلاً فباتت دولة الإمارات مثالاً عالمياً يحتذى للشراكات الناجحة بفضل تشجيع القيادة الرشيدة إضافة إلى وجود القوانين والتشريعات التي تعزز مشاركة القطاع الخاص وتضمن التنافسية والشفافية وغياب الفساد والتي تعد من أهم ركائر العمل الحكومي في دولة الإمارات التي جاءت في المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر سيادة القانون العالمي للعام 2017-2018 الذي أصدرته مؤسسة “وورلد جستس بروجكت” /World Justice Project/ للأبحاث. وقال “وكما جاءت الدولة في المرتبة الثانية عالمياً في الثقة في الحكومة حسب مؤشر مؤسسة إدلمان العالمي، نحن في هيئة كهرباء ومياه دبي نتطلع دائماً لبناء وترسيخ علاقات تعاون وطيدة وطويلة الأمد تضمن ازدهار أعمالنا وأعمال شركائنا ونتعاون في معظم مشروعاتنا الكبرى مع شركاء محليين وعالميين من القطاعين الحكومي والخاص ومن بين المشروعات الرائدة التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع القطاع الخاص مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أحد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد وفق نموذج المنتج المستقل وبقدرة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاوات بحلول 2030 وسيسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض 6.5 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً”.وأضاف الطاير “أتطلع إلى استمرار وازدهار شراكاتنا في سبيل خير بلادنا ورفعتها وزيادة تنافسيتها وسعادة كل من يعيش على أرض الإمارات وتحقيق رؤية هيئة كهرباء ومياه دبي بأن نصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي”.وأشاد الاستشاريون والمقاولون الذين شاركوا في حفل التكريم بالتسهيلات الجديدة التي تقدمها الهيئة لتوصيل الكهرباء والتي ستسهم في توفير الوقت والجهد إضافة إلى خفض التكلفة بالنسبة للمتعاملين في القطاعين التجاري والصناعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً