ثلاث عمليات لعلاج خشونة الركبة بالخلايا

ثلاث عمليات لعلاج خشونة الركبة بالخلايا

أجرى الفريق الطبي بقسم جراحة التجميل بمستشفى القاسمي، بالتنسيق مع قسم العظام بمستشفى الكويت في الشارقة، وشركة (سي بي سي) 3 عمليات لعلاج آلام والتهاب المفاصل المزمنة، عن طريق سحب الدهون الذاتية الدقيقة من البطن وحقنها في المفصل (حالات الخشونة)، باستخدام الخلايا الجذعية، وتحليلها خلال 45 دقيقة، وذلك ضمن الورشة الثانية التي نظمها القسم بمستشفى الكويت، بمشاركة 25 من الكادر الطبي والتمريضي.وقال د. صقر المعلا، استشاري ورئيس قسم جراحة التجميل في مستشفى القاسمي، إن الورشة مرحلة ثانية في التدريب على إجراء عمليات ترميم الركبة، باستخدام الخلايا الجذعية، عقب الورشة الأولى المنعقدة في نوفمبر الماضي، وأجريت خلالها ثلاث عمليات بنجاح، حيث يتم حقن الجزء المراد علاجه مع الحالة.وتستغرق العملية قرابة ساعة ونصف فقط. وأوضح د. المعلا، أن استخدام الجهاز يمكن من فصل الدهون خلال ساعة ونصف، ومن ثم حقنها بدلاً من أخذ الخلايا من دم الحبل السري، أو أخذها إلى المختبر لزراعتها، وتستغرق عملية الزرع 3 أسابيع.بدوره أشار د. أحمد طه مصبح السويدي، استشاري ورئيس قسم العظام بمستشفى الكويت، إلى أن العلاج التجديدي والجراحات الحديثة في هذا المجال، بالطريقة المبتكرة لاستخدام الدهون الذاتية الدقيقة في علاج التهاب وخشونة المفاصل، أثبتت فعالية عالية لإعادة تحفيز نمو الخلايا المتضررة.من جهته قال د. صفوت الحسيني استشاري جراحة التجميل، ورئيس قسم الجروح بمستشفى القاسمي، إن استخدام العينات الدقيقة من الدهون الذاتية من خلال الحقن داخل المفصل المصاب لعلاج الألم والتيبّس، أو خشونة الركبة، يعطي تحسناً ملحوظاً في تحسين وظائف المفصل خلال أقل من ساعة من عملية الحقن.وقالت د. نورا سالم السويدي، أخصائية جراحة التجميل بمستشفى القاسمي: «يطبّق هذا العلاج عبر استخلاص الخلايا الجذعية من النسيج الدهني لجدار البطن». وأوضحت د. مشاعل إبراهيم النابودة، أخصائية جراحة التجميل والترميم في مستشفى القاسمي، أن الاستعانة بهذه الخلايا الجذعية في معالجة الجروح المزمنة، يسرع كثيراً من التئامها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً