إيقاف سائق شاحنة الضباب في أبوظبي

إيقاف سائق شاحنة الضباب في أبوظبي

أوقفت شرطة أبوظبي، سائق شاحنة، لاشتراكه في أسباب حادث الضباب، الذي وقع بين 44 مركبة على طريق الشيخ محمد بن راشد، بعد جسر كيزاد، ما أدى إلى تفاقم رقعة الحادث واتساع ظروفه، وما نتج عنه من إصابات جسمانية وخسائر مادية.وأوضح العميد علي خلفان الظاهري، مدير قطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، أن توقيف سائق الشاحنة كان نتيجة لعدم التزامه بالحظر المفروض على المركبات الثقيلة والمعمول به خلال ساعات الذروة، والظروف الجوية والمناخية السيئة التي أعلن عنها في جميع وسائل الإعلام، ولقيادته مركبته بطريقة تعرض حياته وحياة الآخرين للخطر، وفقاً للبند 1 من القرار الوزاري 178/2017.وأضاف أن السائق تسبب، كذلك، في إلحاق الأذى بسلامة جسم الغير، وفقاً للمادة 342، والمادة 424، وإتلاف مال منقول مملوك للغير، وفقاً لقانون العقوبات الاتحادي. كما ارتكب فعلاً مخالفاً للبند رقم 70 من القرار الوزاري رقم 178/2017.وقال: «بناء على كل ما تقدم ذكره من مخالفات ارتكبها، فإنه في هذه الحالات السالف ذكرها، يستوجب فتح محضر وتوقيف السائق كونه متهماً، تمهيداً لعرضه على النيابة المختصة لتقديمه للمحاكمة، بعد إسناد التهم الموجبة للمساءلة».وشدد الظاهري، على ضرورة التزام سائقي الشاحنات وحافلات نقل العمال، بالإجراءات الوقائية خلال الضباب وساعات الذروة، بإيقاف حركة سيرها على بعض الطرق، لما تمثله حوادثها من مخاطر بالغة، وتحديد سيرها في الشوارع خلال ساعات الذروة بالإمارة، وذلك على فترتين صباحية ومسائية، حيث تقرر أن تكون فترة إيقاف الحركة صباحاً من السادسة والنصف حتى الساعة التاسعة، ومساء من الثالثة عصراً، وحتى السادسة مساء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً