أوبود .. وجهة الاسترخاء بعيدا عن ضجيج العالم في قلب بالي

أوبود .. وجهة الاسترخاء بعيدا عن ضجيج العالم في قلب بالي

تعد قرية أوبود وهي أحد أجمل الأماكن السياحية التي يمكنك زيارتها خلال رحلتك بجزيرة بالي وجهة رائعة للاسترخاء في هدوء بين أحضان الطبيعة البكر، حيث روعة المشاهد الخلابة والحياة التقليدية البسيطة بعيدا عن صخب المدن وروتين الحياة اليومية، ولعل ما يزيد من روعة ذلك المكان الساحر، ملائمته لجميع أنواع المسافرين، فهنا ستجد العلاجات الصحية، كما ستجد الفنون المزدهرة، وفرص تكوين المزيد من الصداقات الجديدة، ناهيك عن التجارب السياحية الترفيهية، بما في ذلك ركوب الدراجات، والطعام الصحي، وزيارة العديد من المعالم الرائعة.. تعرف أكثر على تلك القرية الإندونيسية المذهلة في التقرير التالي.
تخيل عزيزي المسافر أنك عند السفر إلى قرية أوبود الجميلة ستستيقظ على أنغام الطيور في هدوء، وستتناول وجبة إفطارك في الهواء الطلق مع إطلالة لا تقارن على مشاهد الطبيعة الساحرة، وفي الليل ستستضيفك النجوم وأنت محاطا بالغابات وحقول الأرز والسكان الودودون، لذا فبالفعل لا يوجد مكانا أفضل من أوبود للانسجام مع الطبيعة.
أفضل أوقات السفر إلى أوبود

على الرغم من روعة السفر إلى أوبود على مدار العام، إلا أن الفترة من يونيو إلى سبتمبر هي الأنسب للزيارة للاستمتاع بأفضل الأجواء السياحية.

الأماكن السياحية في أوبود
مدرجات الأرز

عادة ما يصنف السائحين مدرجات الأرز في أوبود باعتبارها أحد أجمل الأماكن التي تستحق الزيارة في القرية، لذا لا تتعجب عندما ترى الكثير من الفنانين والرسامين يقضون هناك ساعات طويلة في صمت، فلهذه المصاطب المصممة بشكل رائع مشهد يخطف الأبصار، كما تمتاز أيضا بمسار حجري يمكن للزوار السير عليه ودخول المكان مجانا.
ومع ذلك، إذا كنت تخطط لاكتشاف المدرجات عن قرب، هناك عدد قليل من الجسور والممرات التي قام ببناءها السكان المحليين والتي يمكنك استخدامها. أما إذا لم تكن من محبي السير على الأقدام، يمكنك الجلوس في أحد المقاهي المطلة على تراسات الأرز والتمتع بالمناظر البانورامية الجميلة بينما تتناول على فنجان من قهوة بالي الشهيرة.

اماكن سياحية في بالي للعوائل.. وأفضل الأمور لإسعاد أطفالك

غوا جاجاه

يعتبر هذا المعبد أحد أقدم المعابد في بالي، وهو معبد كهفي يقع وسط أشجار خضراء شاهقة، ويتمتع ببعض مسارات السير الرائعة مع الممرات التي تمتد عبر البرك والصخور والنباتات المورقة، ويتيح للزائرين مشاهدة مجموعة متنوعة من المنحوتات المثيرة للاهتمام على الجدران.
للإقامة في القرية.. هنا حجز فنادق أوبود عبر بوكينج
غابة القرود

تعتبر غابة القرود أحد اكثر الأماكن شعبية في أوبود، وعادة ما يقصدها السائحين بصحبة الأطفال للاستمتاع بمجموعة كبيرة من القرود البرية التي ستجدها تتجول حولك بحرية، بل ويسمح لك أيضا بالتفاعل معها بحذر، خاصة انه عادة ما يكون هناك عدد من الحراس لمنع عدوان القرود أو هجومها على الزائرين.
سوق أوبود للفنون
إن كنت تبحث عن فرصة لشراء الهدايا التذكارية المحلية الأصيلة خلال رحلتك بمنطقة أوبود، ننصحك بزيارة سوق أوبود للفنون والذي يعد وجهة رائعة لاقتناء التذكارات الرخيصة والتقليدية من بالي، بداية من الملابس إلى الاكسسوارات والمنتجات المحلية، فقط لا تتردد عن المساومة للحصول على أفضل سعر، خاصة وأن البائعين عادة ما يغالون في رفع الأسعار بشكل مبالغ فيه عند التعامل مع السائحين.
أفضل التجارب السياحية في أوبود
الاستمتاع بالعلاجات الصحية

يمكنك أن تستمتع في أوبود بالعديد من العلاجات الصحية الرائعة، بما في ذلك الانضمام إلى جلسات اليوغا أو التأمل وحتى الوخز بالإبر لعلاج آلام الظهر المزمنة، ذلك إلى جانب العلاجات الصحية والتجميلية التي تجد صدى واسع بين السائحين.
تعلم فن الطهي

إن كنت من الذواقة من محبي الطعام، يمكنك عند زيارة أوبود الاشتراك في أحد دروس الطهي التي عادة ما تقدم من قبل أقسام الطهي في الفنادق والمطاعم الكبرى لتحظى بفرصة تعلم بعض الأطباق الإندونيسية والبالية الشهيرة.
وبالفعل ستجد في أوبود أشهى الأطباق المحلية والعالمية المتنوعة، ما يعني أنه أيا كان خيارك ستجد في هذه القرية ما يلبي احتياجاتك.
ركوب الدراجات

يمكنك خلال رحلتك بأبود استئجار دراجة والقيام بجولة ممتعة ما بين مدرجات الأرز الشهيرة والغابات الرائعة في ضيافة السكان المحليين الذين يمتازون بالود والبهجة .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً