محمد بن زايد يحضر جلسة حوارية في «ميلكن»

محمد بن زايد يحضر جلسة حوارية في «ميلكن»

حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، جانباً من فعاليات مؤتمر «ميلكن» الذي انطلقت فعالياته، أول من أمس، في أبوظبي.
حيث شهد سموه الجلسة الحوارية التي تحدث فيها جورج بوش رئيس الولايات المتحدة الأميركية الأسبق.

ويشارك في المؤتمر الذي تستضيفه أبوظبي ويقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أكثر من 500 من الخبراء وكبار المسؤولين التنفيذيين والمسؤولين الحكوميين ومديري صناديق الثروة السيادية وأصحاب المؤسسات الخيرية والمستثمرين من جميع أنحاء العالم.
وأثنى جورج بوش خلال الجلسة الحوارية التي أدارها مايكل ميلكن رئيس مجلس إدارة معهد ميلكن، على قدرة قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على إحداث التغيير وقيادته، مشيراً إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مفكر استراتيجي وصاحب رؤية ثاقبة، يستشرف المستقبل البعيد، بدلاً من مجرد التركيز على الوقت الراهن فحسب.
وتحدث الرئيس الأميركي الأسبق عن تجربته كرئيس للولايات المتحدة، قائلاً إنه من المهم أن يحيط الرئيس نفسه بالخبراء في التخصصات المختلفة، وألا ينظر إلى أن تزداد شعبيته بل فيما يجب أن ينجزه لخدمة وطنه.
تحديات

وكان المشاركون قد استعرضوا على مدى يومين كيفية مواجهة التحديات الأكثر أهمية في المنطقة في قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والأمن الغذائي والتكنولوجيا والأسواق المالية والطاقة المستدامة والتنمية البشرية.
أجندة
وقد دشن مؤتمر «ميلكن» أعماله في المنطقة بهدف إجراء المزيد من الدراسات وورش العمل حول الاقتصادات سريعة النمو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ودورها وتأثيراتها في الأجندة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للعالم.
حيث يتيح المؤتمر للمشاركين الفرصة للحصول على رؤى متعددة للقضايا الملحة التي توثر في المنطقة والعالم من خلال الأبحاث وورش العمل والاجتماعات التي تجمع القادة الإقليميين والعالميين الذين يمكنهم معالجة عدد من القضايا التنموية والصحية والتعليمية التي تهم المنطقة.
الجدير بالذكر أن ميلكن معهد بحثي غير ربحي وغير حزبي تأسس عام 1991 على يد مايكل ميلكن، يقيم مؤتمره سنوياً في عدد من المدن العالمية في واشنطن ولندن وسنغافورة ولوس أنجلس وأبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً