تسلق سور مطار.. “الحب” يورط شابًا مع الأمن في الإمارات

تسلق سور مطار.. “الحب” يورط شابًا مع الأمن في الإمارات

دفع الحب آسيويًا يبلغ من العمر 25 عامًا، ويعمل مهندسًا مدنيًا في إحدى الشركات الخاصة في الإمارات، إلى ارتكاب فعل متهور قاده إلى مخفر الشرطة.
وكان الشاب يرغب بالعودة إلى بلاده والاستقرار فيها للعيش مع الفتاة التي يحبها، لكنه خالف القوانين والأنظمة في دولة الإمارات، الأمر الذي جعله يقع في قبضة الأمن، ويصبح متهمًا أمام محكمة جنايات الشارقة.
وكانت الأجهزة الأمنية الإماراتية ألقت القبض على الشاب الآسيوي، بعد أن قام بتسلق سور مطار الشارقة الدولي، وقفز إلى مدرج الطائرات، وهي منطقة محظورة على غير العاملين، حيث تم رصده من خلال كاميرات المراقبة والقبض عليه، ولم يكن بحوزته أي أوراق ثبوتية أو تذكرة طيران.
وخلال مثوله أمام المحكمة، أمس الأربعاء، اعترف المتهم أنه أراد التسلل إلى المطار؛ من أجل السفر والعودة إلى وطنه، بعد أن قدم استقالته وباءت جميع محاولاته بالفشل من أجل الحصول على جواز سفره، الذي كان بحوزة جهة العمل التي تكفله.
وقال المتهم “إنه تسلق سور المطار وهو يعلم أنه يقوم بعمل ممنوع، معربًا عن أمله في أن يتم ترحيله بعد أن فشل في الحصول على جواز سفره.
 وأضاف الشاب الآسيوي أن جواز سفره بيد كفيله، وأنه رفض أن يعطيه إياه أكثر من مرة، مشيرًا إلى أن ما فعله كان رغبة منه في المغادرة، ولم يجد وسيلة أخرى كونه مرتبطًا بفتاة في بلاده، ويرغب بالعودة؛ من أجل الزواج بها بعد أن يحصل على موافقة والديه اللذين يرفضان.
وقد أجلت المحكمة الفصل بالقضية لغاية يوم 19 من شباط /فبراير الجاري؛ وذلك من أجل تقديم مذكرة دفاعية، وفقًا لصحيفة “آراء” الإماراتية .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً