أمريكي يطالب الشرطة بتعويض ضخم بعد الاعتداء عليه (صور)

أمريكي يطالب الشرطة بتعويض ضخم بعد الاعتداء عليه (صور)

كشفت صور تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، كيف تعرض رجل لإصابات بالغة، بعدما حرقت الشرطة الأمريكية وجهه وجسمه.
ويعاني الرجل من حروق شديدة بجميع أنحاء جسده؛ بسبب ما أقدمت عليه الشرطة بحقه في شمال كاليفورنيا، حيث رفع دعوى قضائية ضدها للمطالبة بـ 26 مليون دولار كتعويض بعد الواقعة التي حدثت معه.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أمسك ضباط الشرطة بـ “جيمس برافورد نيلسون” (28 عامًا) وأوقعوه على “رصيف أسفلت” كان ساخنًا جدًا تصل درجة حرارته إلى 170 درجة فهرنهايت، وأجبروه على ذلك لمدة 5 دقائق في ساكرامنتو.
وجاء بالدعوى: “كان نيلسون يصرخ بشدة من الألم المبرح، ومع ذلك أجبر الضباط أن تكون رأسه على الرصيف الساخن، متكئين عليها بقوة، حتى أن نيلسون لم يتمكن من تحريكها للاستغاثة، مما عرض الجانب الأيمن من وجهه ورقبته إلى الحرارة الحارقة للرصيف”.
واُعتِقل نيلسون من قِبل شرطة مدينة سيتروس هايتس، بعدما أُفيد أنه كان يتصرف بشكل غريب وغير مستقر في مطعم تابع لـ”كنتاكي” على طريق أوبورن بوليفارد في كاليفورنيا.

كما ذُكر بالدعوى أن الضباط استخدموا القوة المفرطة واعتدوا على نيلسون وضربوه، وقد خلف ذلك الاعتداء إصابته بحروق شديدة وخضوعه لعمليات جراحية لترقيع الجلد وعلاج للفشل الكبدي والكلوي نتيجة جروحه، كما تفيد المطالبة أيضًا بأن الحادث خلف ندوبًا جسدية، واضطراب ما بعد الصدمة، وإعاقات دائمة له.
وقال رئيس شرطة سيتروس هايتس، رونالد رونالس، إن الشرطة تبت بمطالبة نيلسون تعويضًا، وتعتزم الرد عليها، كما قال: “إن ذلك الأمر سيتم حله في محكمة الرأي العام”، وذكر أيضًا أن الضباط أجبروا نيلسون بالوقوع على الأرض عندما حاول الفرار منهم، وحينما أدركوا أنه يحترق، سكبوا عليه الماء واتصلوا بالمسعفين.
وأمضى نيلسون أسابيع في العناية المركزة، ووصلت فواتيره الطبية إلى 1.8 مليون دولار، وهو يسعى للحصول على 26 مليون دولار كتعويض.
وذكرت سجلات المحكمة، أن نيلسون محتجز حاليًا في سجن مقاطعة سكرامنتو بتهمة ارتكاب جرائم السرقة والمخدرات، كما ذُكر أنه يعاني من مشاكل في الصحة العقلية، بما في ذلك جنون العظمة.
وحتى الآن لم تظهر تفاصيل جديدة بشأن الدعوى التي رفعها نيلسون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً