السويدي يختتم مبادرة التراماراثون بنجاح في أبوظبي

السويدي يختتم مبادرة التراماراثون بنجاح في أبوظبي

تمكن الشاب الدكتور خالد جمال السويدي، من تحقيق إنجاز نوعي غير مسبوق أول من أمس، حينما أتم بنجاح مبادرته الخاصة «التراماراثون رحمة الخيري»، الذي استطاع من خلاله قطع مسافة 327 كم من دون توقف من ميناء الفجيرة، مرورًا بميناء خليفة، وصولاً إلى ميناء زايد في إمارة أبوظبي؛ حيث قطع المسافة في 80 ساعة، في أقل من أربعة أيام؛ وبذلك أصبح أول مواطن إماراتي يكمل هذا المدى من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي في الإمارات العربية المتحدة.
اعتزاز وفخر
وأعرب الدكتور جمال سند السويدي، المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» عن اعتزازه وفخره بابنه الدكتور خالد، وسعادته بإكمال التحدي الاستثنائي الذي قام به تزامناً مع «عام زايد». وقال: طالما ارتبط اسم دولة الإمارات العربية المتحدة بالعمل الإنساني النبيل، وأنا كأب أتمنى أن تكون مبادرة نجلي الدكتور خالد ملهمة لأبناء الإمارات في عمل الخير وإظهار التضامن مع ذوي الحاجة والمرضى.
دعم كامل
وعلق الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ قائلاً: «تفخر موانئ أبوظبي بالعمل جنباً إلى جنب مع جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة»، وتقديم الدعم للدكتور خالد السويدي في تحدي الترامارثون رحمة الخيري الذي يأتي في «عام زايد» طيب الله ثراه، الأب المؤسس وصاحب الأيادي البيضاء والتاريخ الناصع والمشرف في خدمة الإنسانية وتقديم المساعدات للمحتاجين في مختلف أنحاء العالم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً